أكد جورج عادل‏24‏ سنة يعمل حارس أمن بالكنيسة‏,‏ أنه أثناء عمله بالمصادفة وقت وقوع الحادث علي باب الكنيسة‏,‏ لفت انتباهه وجود سيارة سكودا بها ثلاثة أشخاص‏,


صوره الشخص المشتبه بيه في عمليه الاسكندريه


أخذ سائقها أكثر من نصف ساعة في عملية‏(‏ ركنها‏)‏ أمام الكنيسة من الجهة المقابلة‏,‏ علي الرغم من وجود مكان يتسع لأتوبيس‏,‏ وكان معه شخصان آخران تركا السيارة‏,‏ وبقي سائقها لمدة طويلة‏.‏
ووصف قائدها‏,‏ بأنه أسمر اللون‏,‏ وليس نحيفا ولا ممتلئا‏,‏ وليس بطويل‏,‏ ويرتدي جاكت صوف علي جلد‏,‏ لونه بيج‏.‏