في محاولة من الأم لتنويع مصادر غذاء طفلها‏,‏ قد تلجأ إلي إجباره علي تناول أطعمة لا يستسيغها‏,‏ وقد تمنعه من تناول أطعمة يحبها مثل الشيكولاتة حتي لا تضره صحيا‏.





في هذه الحالة ينصحها د‏.‏ خالد المنياوي‏,‏ أستاذ طب الأطفال والتغذية بالمركز القومي للبحوث‏,‏ بعدم الانزعاج عندما يرفض طفلها تناول بعض الأطعمة المعروفة بفوائدها‏,‏ فيمكنها تقديم بدائل لها‏,‏ فمثلا إذا رفض طفلك شرب اللبن‏,‏ فمن الممكن إعطاؤه مختلف أنواع الجبن‏,‏ لأن من أهم العناصر الموجودة في اللبن هو عنصر الكالسيوم‏,‏ وهو متوافر أيضا في الجبن والزبادي وكل منتجات الألبان‏.‏
والمعروف أن عددا كبيرا من الأطفال الصغار لا يقبلون علي تناول بعض الخضراوات المطبوخة مثل السبانخ التي تحتوي علي عنصر الحديد المهم للغاية والمضاد للأنيميا‏(‏ نقص الحديد في الدم‏),‏ وغيرها من الخضراوات‏,‏ وهنا يجب أيضا علي الأم ألا تجبر صغارها علي أكلها‏,‏ فالحديد يوجد في أغذية أخري كثيرة مثل العدس والبلح والتين واللوز والبندق والكبدة والزبيب‏..‏ وهذه كلها أغذية لذيذة المذاق وأسرع هضما من السبانخ‏.‏
وغير صحيح أيضا أن الشيكولاتة تضر بالكبد إلا في حالة الكبد الضعيف أو المريض أصلا‏,‏ فإذا كان صغارك لا يسبب لهم تناولها أي أعراض مزعجة أو مرضية‏,‏ فلا تحرميهم منها‏..‏ فهي طعام مغذ ومقو من الدرجة الأولي‏.‏
ومن الخطأ الاعتقاد بأن الأطعمة المحفوظة تنقصها جميع الفيتامينات‏,‏ فلا ينقصها إلا فيتامين‏(‏ ج‏)‏ فقط الذي تفسده عملية الطهو‏,‏ أما بقية الفيتامينات فتحتفظ بها‏.‏وغير صحيح أن الخرشوف مفيد للكبد‏..‏ فخلاصة الخرشوف المفيدة للكبد ليست مأخوذة من زهرته التي نطهوها ونأكلها‏,‏ وإنما من أوراق الساق‏..‏ وكثيرا ما يرفض بعض أفراد أسرتك الخرشوف لصعوبة هضمه‏,‏ أو لأنهم لا يستسيغون مذاقه بأي صورة‏,‏ فلا تلحي عليهم في تناوله‏.‏
ومن المعتقدات غير الصحيحة السائدة أيضا أن الخل ضار بالمعدة‏,‏ ولكن لا ينبغي تجنبه إلا في حالة الحموضة الزائدة في المعدة‏,‏ أو عند الإصابة ببعض القرح‏,‏ أو حسب إرشادات الطبيب