بعد الادانة الواسعة لتفجير الإسكندرية من جميع فئات الشعب القبطي ( المصري )بداية من رئيس

الجمهورية والوزراء وشيخ الازهر ......الي ابسط فرد في الشعب الكل ادان واستنكر هذا العمل الجبان

ولكن هذا لا يستدعي ان نعطى الدنية فى ديننا ألسنا على حق وهم على باطل؟

فلما كل هذا النفاق ؟!

الكل يعلم ان الله لا يقبل غير الاسلام دين قال تعالي :

{إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الإِسْلامُ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلامِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ وَمَنْ يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللَّهِ فَإِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ } .. آل عمران 19 .


{وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ
مِنَ الْخَاسِرِينَ} .. أل عمران 64 .



فكيف نقول علي من مات علي الكفر شهيد ؟! ولماذا يهتز الرئيس ويلقي خطاب بسبب مقتل عشرون

فرد مسيحي ونحن كما عاهدناه دائما لا يلقي بال لموت مواطنية كما حدث في عبارة السلام التي مات

فيها اكثر من 1300 شخص او من مات في قطار الصعيد او الدويقة ....الخ

و شيخ الأزهر والمفتي وكثيراً من الوزراء الذين ذهبوا الي الاسكندرية لعزاء النصاري لماذا لم نراهم يعزوا

في ضحايا العبارة او قطار الصعيد او صخرة الدويقة ؟! ولاا.. لا عزاء للمسلمين في مصر ؟!!

والامر من هذا ...الأهانة التي طالتهم وهم ذاهبون لتقديم العزاء بالله عليكم لو حدث العكس ...ماذا لو

ذهب شنودة لتقديم العزاء وتم التعرض له من قبل المسلمين ؟! هل كان سيمر الامر بسلام ؟!

اليس شيخ الازهر رمزاً ل 93% من شعب مصر ؟!(مع تحفظي الشديد علي شخصة )

كيف يهان بهذه الصورة ويمر الامر مرور الكرام ؟!

فبرغم ان مصر اسلامية وبرغم ان نسبة المسحيين لا تتجاوز ال 6% من عدد سكان مصر اصبح في

عهد هذه الحكومة اكثر من 93% من المصريين مضطهدين في بلدهم واصبح الدين لله والوطن

للمسيحيين !! نعم والله اصبح الوطن للمسحيين ولأول مره يحدث هذا في العالم تتحكم الاقلية في

الأغلابية ...تغني المسحيين بالاضطهاد وكذبوا الكذبه ونحن صدقناها اين هو الاضطهاد ؟ اذا كان

المسحيين مضطهدون فاهلاً وسهلاً بهذا الاضطهاد فنحن نريد المساواة بين طوائف الشعب !!

وللمساواة معهم نريد نحن المسلمين بناء مساجد لنا في الصحراء بنفس مساحات اديرة المسحيين

وعددها وذلك لتحقيق المساواة في دور العبادة ويجب علي كل المسلمين تبني هذا المطلب

العادل والواقعي..

وللمساواة معهم نريد نحن المسلمين المعاملة بالمثل من قبل رجال الشرطة والحكومة وان

يتعامل المسلم في قسم الشرطة نفس معاملة المسيحي ..

وللمساواة معهم نريد نحن المسلمين حراسة مشددة علي جميع المساجد وعدم تدخل

الحكومة في خطبة يوم الجمعة ..


وللمساواة معهم نريد نحن المسلمين ......اشياء كثيرة لا يتسع المقام لذكرها

وللحديث بقية ان شاء الله