قال موقع ويكلي وورلد نيوز يوم السبت أنه سيتم إغلاق موقع فيس بوك نهائياً في 15 مارس القادم وذلك لما يتعرض له القائمون علي الموقع من إرهاق وضغوط شديدة.
وأكد الموقع على لسان مارك زوكر بيرج مؤسس فيس بوك إنه سيتم إغلاق الموقع نظراً لأنه خرج عن نطاق السيطرة وانه يجب ان يضع حد للضغوط التي تمارس على إدارة الشركة والتي قال إنها ''دمرت حياته''.
وقال نائب رئيس فيس بوك للشئون الفنية افارات هيومارثي إنه بالفعل سيتم إغلاق الموقع بحلول 15 مارس المقبل، وأن على من يريد الاحتفاظ بصوره وفيديوهاته وبياناته الشخصية الموجودة على الموقع فعليه رفعها من على الانترنت، لانهم لن يتمكموا من استعادتها مرة أخرى بعد غلق الفيس بوك.
واكد مارك ان قرار اغلاق الفيس بوك لم يكن بالقرار السهل وان الناس بدون فيس بوك ستطر إلي الذهاب إلي الواقع وتكوين صدقات حقيقية ويعتقد ان ذلك افضل، مشيراُ إلى أنه لم يضع الأموال في حسبانه بل فقط أرد استعادة أيامه الخوالي.
اما علي الواقع المصريين فمازل شباب الفيس بوك المصري في حال من التخبط فور صدور الخبر وهناك من رأي انه يجب بيع الفيس وانه لن يتخيل حياته او الواقع المعاش بدونه واخرون بدأوا في البحث عن البديل بعد الفيس بوك ليحقق له ما كان يحقق الفيس بوك.


المصدر: مصراوي