من الأفضل لمن يشعر بالظمأ أن يتناول كوبا من الشاى وليس الماء، هكذا يقول مسح استند على أبحاث منشورة، فالمشروب الساخن الأكثر شعبية، لا يروى الظمأ ويعيد تعويض الجسم بالسوائل المفقودة فحسب، بل إن له فوائد صحية إضافية.

وقالت د. كارى روكستن، أخصائية التغذية التى قادت البحث المنشور فى «الدورية الأوروبية للتغذية السريرية» فى حديث لهيئة الإذاعة البريطانية بى بى سى: «شرب الشاى فى الواقع أفضل لك من شرب الماء، فالأخير ضرورى لتعويض السوائل، لكن الشاى يعوض تلك السوائل ويحوى مواد مضادة للأكسدة».

ومن مزايا تلك المواد المضادة للأكسدة، كما يعتقد الباحثون، أنها تساعد فى الحماية من النوبات القلبية وبعض أنواع السرطان.

وذكرت «بى بى سى»، فى التقرير الذى أوردته مجلة «تايم»، إن الباحثين وجدوا دليلا واضحا على أن شرب ما بين ثلاثة إلى أربعة أكواب شاى يوميا يمكن أن يؤدى لتجنب النوبات القلبية.

وتشير دراسات سابقة إلى أن خصائص للشاى قد تساعد فى الوقاية من السرطان، رغم أن التأثير ليس واضحا تماما، إلا أن فوائده الأخرى هى الحماية من تسوس الأسنان وتقوية العظام.