الحمد لله، والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين، نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فمن نعم الله على خلقه أن شرع لهم أعمالا وأقوالا من أتى بها حصل له الفضل والأجر والثواب، وفي هذه الرسالة جملة من هذه الأبواب التي ينبغي للمسلم أن يكثر منها ليزداد رصيده من الحسنات ويثقل ميزانه، والله الموفق والهادي إلى سواء السبيل.

(1) الإخلاص: قال الله تعالى: {وما أمروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين حنفاء ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة وذلك دين القيمة} (البينة: 5).

(2) تجريد التوبة لله تعالى: «من تاب قبل أن تطلع الشمس من مغربها تاب الله عليه» رواه مسلم، «إن الله يقبل توبة العبد ما لم يغرغر» رواه الترمذي.

(3) العمرة: «العمرة في رمضان تعدل حجة، أو حجة معي» رواه البخاري ومسلم.

(4) قراءة القرآن وتلاوته: «اقرؤوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه» رواه مسلم.

(5) تعلم القرآن وتعليمه: «خيركم من تعلم القرآن وعلمه» رواه البخاري.

(6) ذكر الله تعالى: «ألا أنبئكم بخير أعمالكم، وأزكاها عند مليككم، وأرفعها في درجاتكم، وخير لكم من إنفاق الذهب والفضة، وخير لكم من أن تلقوا عدوكم فتضربوا أعناقهم، ويضربوا أعناقكم ؟ قالوا: بلى. قال: ذكر الله تعالى» رواه الترمذي.

(7) الاستغفار: «من لزم الاستغفار جعل الله له من كل همّ فرجاً، ومن كل ضيق مخرجاً، ورزقه من حيث لا يحتسب» رواه أبوداود والنسائي.

(8) إسباغ الوضوء: «من توضأ فأحسن الوضوء خرجت خطاياه من جسده حتى تخرج من تحت أظافره» رواه مسلم.

(9) الشهادة بعد الوضوء: «من توضأ فأحسن الوضوء،ثم قال: أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، اللهم اجعلني من التوابين، واجعلني من المتطهرين، فتحت له أبواب الجنة يدخل من أيها شاء» رواه مسلم.

(10) المحافظة على الوضوء: «استقيموا ولن تحصوا، واعلموا أن خير أعمالكم الصلاة، ولن يحافظ على الوضوء إلا مؤمن» رواه ابن ماجة.

(11) السواك: «لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بالسواك مع كل صلاة» رواه مسلم.

(12) صلاة ركعتين بعد الوضوء: «ما من أحد يتوضأ فيحسن الوضوء، ويصلي ركعتين يقبل بقلبه ووجهه عليهما، إلا وجبت له الجنة» رواه مسلم.

(13) الدعاء بعد الأذان: «من قال حين يسمع النداء: اللهم رب هذه الدعوة التامة، والصلاة القائمة، آت محمداً الوسيلة والفضيلة، وابعثه مقاماً محموداً الذي وعدته، حلت له شفاعتي يوم القيامة» رواه البخاري.

(14) الدعاء بين الأذان والإقامة: «الدعاء بين الأذان والإقامة لا يرد» رواه أبو داود والترمذي. وزاد: «قالوا: فما نقول يا رسول الله ؟ قال: سلوا الله العفو والعافية».

(15) المحافظة على الصلوات الخمس: «ما من امرىء مسلم تحضره صلاة مكتوبة فيحسن وضوءها وخشوعها وركوعها، إلا كانت كفارة لما قبلها من الذنوب ما لم تؤت كبيرة، وذلك الدهر كله» رواه مسلم.

(16) المحافظة على الصلاة في وقتها: «سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم: أي العمل أفضل؟ قال: الصلاة لوقتها» رواه البخاري ومسلم.

(17) المحافظة على صلاة الفجر والعصر: «من صلى البردين دخل الجنة» رواه البخاري.

(18) المحافظة على صلاة الجمعة: «الصلوات الخمس، والجمعة إلى الجمعة، ورمضان إلى رمضان، مكفرات ما بينهم إذا اجتنبت الكبائر» رواه مسلم.

(19) تحري ساعة الإجابة يوم الجمعة: «فيها ساعة لا يوافقها عبد مسلم وهو قائم يصلي يسأل الله شيئاً إلا أعطاه إياه» رواه البخاري ومسلم.

(20) قراءة سورة الكهف يوم الجمعة: «من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة أضاء له من النور ما بين الجمعتين» رواه النسائي والحاكم.

(21) الذهاب إلى المسجد: «من غدا إلى مسجد أو راح أعد الله له نزلاً في الجنة كلما غدا أو راح» رواه البخاري ومسلم.

(22) الصلاة في المسجد الحرام: «صلاة في مسجدي هذا أفضل من ألف صلاة فيما سواه من المساجد إلا المسجد الحرام. وصلاة في المسجد الحرام أفضل من مائة ألف صلاة في هذا» رواه أحمد وابن خزيمة.

(23) الصلاة في المسجد النبوي: «صلاة في مسجدي هذا خيراً من ألف صلاة فيما سواه إلا المسجد الحرام» رواه مسلم.

(24) الصلاة في بيت المقدس: «لا تشد الرحال إلا إلى ثلاث مساجد المسجد الحرام ومسجد الرسول صلى الله عليه وسلم والمسجد الأقصى» رواه البخاري.

(25) الصلاة في قباء: «من صلى فيه كان كعدل عمرة» رواه ابن حبان.

(26) المحافظة على صلاة الجمعة: «صلاة الجمعة أفضل من صلاة الفذ بسبع وعشرين درجة» رواه البخاري ومسلم.

(27) الحرص على الصف الأول: «لو يعلم الناس ما في نداء الصف الأول ثم لم يجدوا إلا أن يستهموا عليه لاستهموا» رواه البخاري ومسلم.

(28) المداومة على صلاة الضحى: «يصبح على كل سلامي من أحدكم صدقة، فكل تسبيحة صدقة، وكل تحميدة صدقة، وكل تهليلة صدقة، وكل تكبيرة صدقة، وأمر بالمعروف صدقة، ونهي عن المنكر صدقة، ويجزىء من ذلك كله ركعتان يركعهما في الضحى» رواه مسلم.

(29) المحافظة على السنن الرتبة: «ما من عبد مسلم يصلي لله تعالى كل يوم اثنتي عشرة ركعة تطوعاً غير الفريضة، إلا بنى الله له بيتاً في الجنة» رواه مسلم.

(30) التطوع في البيت: «اجعلوا في بيوتكم من صلاتكم، ولا تتخذوها قبوراً» رواه البخاري.

يتبع ..........