لكي يخرج التصميم النهائي لحمام غرف النوم بشكل جذاب ومناسب لأذواقنا يجب أن ندقق جيدا في تصميم ديكورات غرف النوم، وذلك من خلال إتباع أهم النصائح والإرشادات المتعلقة بتصميم ديكورات حمام غرف النوم.

اختيار وتخطيط:

  • لابد من تخطيط حمام غرف النوم بعناية، بما في ذلك العناصر الأساسية مثل التسخين والسباكة. ولابد من أن يكون هناك نافذة في الحمام، فيجب عليك تركيب مروحة تهوية به.


  • عند القيام باختيار الأدوات الصحية الجديدة لحمام غرف النوم، لا يفضل شراء لوناً يتماشى فقط مع الموضة، ولكن من الأفضل اختيار لوناً محايداً لا يصبح عتيق الطراز بسرعة.
  • ولأن الحمامات الملحقة بغرف النوم تكون عادةً صغيرة المساحة، فإن قطع الأثاث التي توضع بداخل الحوائط تعد خياراً ملائماً لأنها تحقق أقصى استغلال ممكن للمساحة، وهناك تشكيلة ضخمة متوافرة من هذه الوحدات من الأثاث، تتراوح ما بين الوحدات المصنعة حسب الطلب والوحدات التي يتم تجميعها ذاتياً.


  • وإذا كانت غرفة النوم تحتوي على أثاث من هذا النوع، فإن وضع مجموعة من الوحدات المنسجمة معها في حمام غرف النوم يعتبر أفضل طريقة لربط الغرفتين معاً. كذلك يمكن استخدام قطع الأثاث المستقلة بذاتها لإضفاء لمسات ديكور أنيقة في غرفة النوم وحمام غرف النوم.


  • من الأفضل التنسيق بين أثاث غرفة النوم، وبين تركيبات وإكسسوارات الحمام المصنوعة من الخشب وأياً كان الاختيار، فسوف يحتاج الحمام إلى التفكير في مسألة التخزين، وتشمل الأرفف الخاصة بأدوات الحمام والزينة ودواليب حفظ منتجات التنظيف والملاءات، ويجب التأكد مع التخطيط المتأني المدروس كيفية إيجاد مساحة تخزين كافية حتى في أصغر الحمامات.


مزج وتوفيق:


  • إن أسهل طريقة لتنسيق وتناغم غرف النوم وحمامات أن يتم استخدام نفس الأقمشة والستائر وألوان الحوائط في الغرفتين، مع التركيز في الحمام على اللمسات العملية أكثر من اللمسات الجمالية، وهكذا.


  • استخدام مجموعة متناسقة من قطع الأثاث القابلة للمزج والتوفيق بحيث تكمل بعضها البعض في كلا الغرفتين، ومن ناحية أخرى يفضل تفاوت أساليب ديكور مختلفة للغرفتين، حيث يمكن استخدام ألوان باردة وهادئة في غرفة ودرجات ألوان دافئة في الغرفة الأخرى، وقبل البدء في ذلك يجب جمع عينات لأقمشة المفروشات والتنجيد ومواد تغطية الجدران والموكيت والأدوات الصحية وألوان البويات.