"الفيس بوك" يحشد السوريين لـ"يوم غضب" جديد





ا


الرئيس السورى بشار الأسد

ذكرت قناة فرانس 24، أن المتظاهرين فى سوريا دعوا إلى "يوم الغضب" عبر مواقع التواصل الاجتماعى الفيس بوك وتويتر، مطالبين بوضع حد لما سموه "الفساد والطغيان"، كما أنه من المقرر أن تبدأ التظاهرة بعد صلاة الجمعة.

وأضافت القناة، أن المحللين يرون أن موجة احتجاجات أنصار الديمقراطية اجتاحت العالم العربى لتمتد إلى سوريا، حيث يظل حزب البعث فى السلطة أكثر من نصف قرن.

ونقلت القناة عن رياض قهوجى من معهد التحليلات العسكرية للشرق الأدنى والخليج، قوله "لا توجد دولة عربية حصينة، فإن هذه الحركات المعارضة غير المسبوقة لديها مطالب، كما أنهم يشعرون بالاضطهاد من الحكم المطلق ونقص الديمقراطية"، مضيفاً "أن هذه القوة الشعبية تنتشر فى الأرض باستخدام وسائل الإعلام الحديثة مثل الإنترنت والفيس بوك وتويتر وايباد لإثارة الدول المجاورة".

وأشارت القناة إلى أن النشطاء السوريين اتجهوا فى الأسبوع الحالى إلى استخدام الفيس بوك الذى تم حظر استخدامه رسميا ولكن يسهل الدخول عليه عن طريق عملائهم داعين إلى "يوم الغضب" بعد انتهاء المصبيين من إقامة صلاة الجمعة.