تقارير إسرائيلية: هروب حسين سالم مسئول تصدير الغاز لتل أبيب والأكثر قربًا من مبارك إلى سويسرا




ذكرت تقارير إسرائيلية الأربعاء أن رجل الأعمال المصري حسين سالم، المقرب من الرئيس حسني مبارك يقيم بسويسرا حاليا في أعقاب التطورات الأخيرة التي شهدتها مصر، نافية تقارير كانت قد تحدثت عن هروبه إلى دبي.

وأفاد موقع "نيوز وان" الإخباري الإسرائيلي، نقلا عن "مصادر أجنبية" وصفها بالمقربة من رجل الاعمال المصري، أن سالم وهو أحد أبرز المشاركين في شركة شركة غاز شرق المتوسط "اي ام جي" للغاز الطبيعي المصدّرة للغاز لإسرائيل لم يهرب إلى دبي بل متواجد في جنيف منذ بداية هذا الأسبوع.

وكانت تقارير تحدثت عن فرار سالم إلى دبي، وذكرت أنه قام بمغادرة مطار القاهرة ضمن 19 طائرة خاصة لأثرياء مصريين ورجال أعمال هربوا إلى الإمارة الخليجية، لكن المصادر نفت تلك التقارير.

ونقل الموقع الإسرائيلي عن مصادر بشركة "إي إم جي" قولها، إن سالم لا يزال على صلة بالشركة وأصحاب الأسهم بها.

وذكرت المصادر أن سالم كان رجلا عسكريا في عهد الرئيس المصري الأسبق جمال عبد الناصر لكن حياته العسكرية انتهت في منتصف الخمسينات بسبب خطاب عبر فيه عن رفضه اتخاذ أي إجراء يؤدي إلى الحرب مع إسرائيل، ودعوته مصر إلى تفضيل مصالحها الخاصة بما يتعلق بالصراع في الشرق الأوسط.

ومع وصول الرئيس أنور السادات إلى الحكم عاد سالم للحياة العامة كسياسي، وكان أحد الداعمين للرئيس الراحل واتفاقه "التاريخي" للسلام مع إسرائيل، وكان همزة الوصل بين المنظومتين الأمنية المصرية والأمريكية، وتولى مسئولية تنفيذ المعونة الأمريكية الأمنية لمصر في إطار اتفاقية السلام مع إسرائيل.

المصدر: المصريون
nimo