"نور" يؤكد رفض الحوار قبل رحيل مبارك.. وعلاء عبد المنعم: ما يحدث مجرد دردشة


السبت، 5 فبراير 2011 - 14:22


زعيم حزب الغد أيمن نور

كتبت نورا فخرى
قال الدكتور أيمن نور، مؤسس حزب الغد، إن الحزب لن يقبل بالحوار إلا بعد نقل الرئيس محمد حسنى مبارك صلاحياته لنائبه الأول عمر سليمان، استجابة لمطالب الثورة برحيل الرئيس، وفقا لما اتفق عليه اجتماع الهيئة العليا للحزب أمس، حيث وافق 42 فردا مقابل رفض 12 فردا.

وأضاف نور، أن بدء "سليمان" حواره مع ما وصفها بـ"الأحزاب الكرتونية" يعد إهانة لمبدأ الحوار خاصة أنه يعلم كيف نشأت على حد قوله.

من جانب آخر، نفى النائب علاء عبد المنعم المتحدث باسم البرلمان الشعبى، وجود أى اتصالات من قبل النظام مع البرلمان الشعبى أو مشاركة فى أى من الحوارات التى دعا إليها اليوم، واصفا الحوارات التى أجرها النظام مع 16 حزبا فى وقت سابق ومع أحزاب "الوفد" و"التجمع" و"الناصرى" اليوم بأنها تحصيل حاصل.

وأضاف عبد المنعم، أن كافة أطراف الحوار ليس لديها صلاحيات فلا أحد يملك السلطة لفض تظاهرات الشعب بميدان التحرير، حيث قال "هل يمكن لأحد منهم أن يلتزم بفض المتظاهرين"، مضيفا أن الحوارات بين طرفى النظام وبعض أحزاب المعارضة مجرد "دردشة" ولا تملك القدرة على التأثير فى الشارع.