وزير المالية: الدولة ستتحمل ارتفاع أسعار السلع الأساسية


السبت، 5 فبراير 2011 - 15:02


كتبت همت سلامة


أكد الدكتور سمير رضوان، وزير المالية، حرص الحكومة على عدم المساس بمنظومة الدعم فهى ركن أساسى ومهم فى السياسة المالية للدولة، مضيفا أن الخزانة العامة ستتحمل أى زيادة تطرأ فى أسعار السلع التموينية أو الأساسية عالميا، ولن يتحملها المواطن.

وأضاف أن وزارة المالية تنسق مع الدكتور فاروق العقدة، محافظ البنك المركزى المصرى، لاستمرار عمليات صرف المعاشات إلكترونياً عبر ماكينات الصراف الآلى التابعة للبنوك التجارية والتى تحمل شعار 123، حيث تم الاتفاق على استمرار تغذية تلك الماكينات بالنقدية للتيسير على أصحاب المعاشات والمستحقين عنهم.


وقال الدكتور سمير رضوان- فى تصريحات له، عقب الاجتماع الوزارى الذى عقد صباح اليوم، السبت- إنه فى إطار هذه السياسة أتاحت وزارة المالية 1.5 مليار جنيه لهيئة السلع التموينية لتمويل عمليات شراء القمح من الخارج، وهو ما يرفع قيمة المبالغ التى أتاحتها الوزارة خلال اليومين الماضيين للهيئة لأكثر من 2.8 مليار جنيه، حيث سبق أن تم تعزيز مخصصات الهيئة بقيمة 1.3 مليار جنيه لتوفير كل السلع التموينية والتى يستفيد منها نحو 65 مليون مواطن مسجلين ببطاقات التموين.


وكشف وزير المالية عن زيادة مخصصات وزارة التضامن الاجتماعى للعام المالى الحالى بقيمة 100 مليون جنيه وذلك لمواجهة زيادة عدد الأسر المستفيدة بمعاش الضمان الاجتماعى بنحو 150 ألف أسرة.


وقال الوزير إنه تم إعداد تقرير لرئيس مجلس الوزراء الدكتور أحمد شفيق حول حزمة الإجراءات التى اتخذتها وزارة المالية لإعادة الاستقرار الاقتصادى فى مواجهة الأحداث التى تمر بها مصر، مشيرًا إلى أن التقرير أظهر نحو 168 ألف صاحب معاش صرفوا معاشاتهم لشهر فبراير الحالى والتى بلغت قيمتها نحو 67 مليون جنيه.


المصدر: اليوم السابع