مذيعة تستقيل من التلفزيون المصري بسبب تجنبه تغطية الاحتجاجات

بقلم اريبيان بزنسThis email address is being protected from spam bots, you need ********** enabled to view it في يوم الأربعاء, 02 فبراير 2011





(رويترز) - قالت مذيعة في التلفزيون المصري الحكومي يوم الثلاثاء انها امتنعت عن الاستمرار في العمل قي الجهاز الذي ظلت تعمل فيه 20 عاما بعد ما قالت أنه "افتقاد للاخلاقيات المهنية" في تغطيته للاحتجاجات الهائلة التي دعت لرحيل الرئيس حسني مبارك.

وهونت كثير من القنوات الحكومية من شأن الاحتجاجات في أيامها الاولى ولكنها خصصت لها تغطية على مدى 24 ساعة اعتبارا من يوم الجمعة.

وأضافت سها النقاش أنها قرأت خمس نشرت اخبارية في قناة النيل للاخبار في 26 يناير كانون الثاني ثاني أيام الاحتجاجات ولكنها استاءت لان شوارع القاهرة صورت على أنها هادئة بينما كانت تعج بالاف المحتجين.


وقالت لرويترز يوم الثلاثاء "قررت ألا أعود مرة أخرى.. أنا غادرت لان التغطية افتقدت للحد الادنى للاخلاقيات المهنية." وأضافت "خلال الاستراحة.. كنت أذهب مع الزملاء الذين كانوا يتجمعون أمام قنوات تلفزيونية أخرى لمشاهدة ما يحدث في مظاهرات علنية مستمرة في كل مكان في مصر."

ومنعت وزارة الاعلام قناة الجزيرة التي مقرها قطر من العمل في مصر يوم الاحد وألغت في اليوم نفسه بث الجزيرة على القمر الصناعي المصري نايل سات لبعض مناطق الشرق الاوسط.

وكثيرا ما ضايقت السلطات المصرية قناة الجزيرة منذ بدء عملها في عام 1996. وكانت الجزيرة قد أحدثت ثورة في وسائل الاعلام العربية في وجه المعلومات التي تخضع لرقابة الدول.

ولكن الدول لم تمنع عمليات الجزيرة بشكل كامل قط. واحتشد أكثر من مليون شخص في مصر يوم الثلاثاء مطالبين برحيل مبارك عن السلطة.