عمار الشريعى ينتقد اداء التلفزيون المصرى









انتقد الموسيقار الكبير عمار الشريعي، التليفزيون المصري فى تغطيته لمظاهرات الشباب بميدان التحرير، التى اندلعت منذ 25 يناير الماضي .وقال الشريعى فى مكالمة هاتفية للتليفزيون المصرى مع الإعلامى أحمد بصيله، مساء الخميس " أن التليفزيون المصري يغيب عن شاشته ما يحدث فى ميدان التحرير " .
وتساءل الشاعر الكبير قائلاً : " لماذا لم تذهب كاميرات التليفزيون لتغطية مظاهرات التحرير؟!، لماذا دفعتونا لمشاهدة الجزيرة والعربية وغيرهم من الفضائيات" .
وحول مظاهرة مؤيدي الرئيس مبارك التى اندلعت أمام التليفزيون بعدما أعلن عدم ترشحه للرئاسة مرة أخرى، قال الشريعي فى لهجة نقد لاذعة انها كانت مظاهرة مكونة من 200 - 300 شخصاً، ووصفها بـ" المدفوعة الأجر" .

كما انتقد الموسيقار عمار الشريعي، الإذاعة المصرية، خلال تغطية احداث التحرير، مؤكدا أن إذاعة الشباب والرياضة تم غلقها وقدمت أغنية" ما شربتش من نيلها"، ولم تبق سوى إذاعة صوت العرب، التى تخاطب غير المصرين.

وبعد هذا النقد اللاذع، طالب الشريعي أن تصبح أحداث التحرير بمثابة تغير فى الأخلاق المهنية للإعلام المصري، وناشد عبد اللطيف المنياوى رئيس قطاع الأخبار للاهتمام بذلك الفترة المقبلة.

وبسواله عن حرصه على متابعة الإعلام المصري، قال الشريعي بلهفة: " يا نهار اسود هو انا عندى غيره"، وتمنى أن يصبح التليفزيون المصري "سيد الكل"، على حدي تعبيره .


05/02/2011 14:04


كل الوطن