كتب هيثم الشرقاوى ومحسن سميكة ٧/ ٢/ ٢٠١١
«الشعب يريد إسقاط النظام».. أربع كلمات عبر بها الشباب عن مطالبهم كاملة فى مظاهرات ٢٥ يناير، ولم يكتفوا بهذا إذ حولوا شعارهم إلى نغمة خصصها المتظاهرون على تليفوناتهم المحمولة، التى تردد مطلبهم فى كل وقت يرن فيه الموبايل.
عصام الشريف، رئيس الجبهة الحرة للتغيير الشعبى، تولى مسؤولية توزيع هذه النغمة على المتظاهرين قبل يوم واحد من ثورة ٢٥ يناير من خلال الـ«فيس بوك» واليوتيوب، وهو مقطع مأخوذ من الثورة العربية التونسية التى أدت إلى رحيل رئيس الجمهورية زين العابدين بن على.
يقول عصام الشريف كان هدفى حث الشباب على المشاركة فى الثورة الشعبية فى ٢٥ يناير، ولم أعرف كيف أجمعهم، فوجدت أن الشعار الذى رفعه المتظاهرين فى تونس هو أبلغ تعبير عن المطالب الشعبية المصرية، ووزعت الشعار «الشعب يريد إسقاط النظام»، لأن من الممكن تكراره فى مصر فقمت بتحويل أحد مقاطع الفيديو التونسية إلى صوت، ووزعته على الشباب، وعلى الفيس بوك واليوتيوب ولاقى رواجاً وإعجاباً كبيراً.
يؤكد محمود فرج، أحد المتظاهرين المرابطين فى ميدان التحرير، الذى طلب الحصول على النغمة أثناء مناقشة «المصرى اليوم» عصام فى ميدان التحرير أن النغمة هى المطلب لكل المصريين، فالجميع يريد إسقاط النظام، ويضيف سمعت النغمة، وأنا أتحرك فى الميدان، فطلبت الحصول عليها من أحد الشباب، فوجهنى إلى من يرسلها للجميع.

جريدة المصرى اليوم