أكيد فيي السر !!!

قبل ما أقولكم على السـر ....
تعالوا نفكر ... تفتكروا ممكن واحد يعمل حاجة بإرادته الحرة وتكون شاقة على نفسه ومش بيحبها ؟!!
آه ممكن أحيانًا نعمل حاجة مش بنحبها لأننا مضطرين وساعتها بنعملها يدوب أداء واجب ... مش كده ؟!!

طيب لو لقيت واحد بيعمل حاجة ومهتم بيها اوي وعمال يحسن فيها وبيعملها باختياره ... هتقول ايه ؟!!

هتقول أكيد مستمتع بالحاجة دي وبيحبها
وحتى لو الحاجة دي في نظرك متعبة يبقى أكيد في حاجة تانية مهونة عليه التعب ده

مقدمة طويلة بس معلش عشان نوصل للسر

لما تشوف واحد مبيدخنش سجاير ....
مبيعرفش بنات ....
مبيسمعش أغاني ....
مبيشوفش أفلام ....
وبيصلي في المسجد وبيصوم وبيحفظ قرآن

تبص له وتقول ايه ده هو مقفلها كده ليه ؟ وبعدين هو ثابت ومبيزهقش ليه ؟

أكيييييييييييد فيي ســر !!

صحيح واحدة في عز الحر ولابسة اسدال ولا عباية و خمار طويل ولا نقاب ولا ملحفة سوداء ، طب والموضة والمكياج و..و..و..
دي معقدة دي ولا ايه ؟!!

أكيييييييييييد فيي ســر !!!

في ناس بتعتقد ن الناس دي معقدة أو مضطرة ومعندهاش خيارات غير كده !!

طيب لو لما تلاقيه واحد متعلم ومثقف ومستواه الاجتماعي كويس جدًا ومستوى المادي ممتاز وسهل عليه لو عايز انه يعمل اي ذنب

ولما تكون واحدة جميلة ومتعلمة ومثقفة ومن عيلة وتقدر تلبس على أحدث موضة ولو عايزة ممكن تعيش حياتها بشكل مختلف

تبقى ايه الحكاية ؟! ايه الســر ؟!

أكيد الناس دي سعيدة
أكيد مستمتعة بالحاجات اللي ممن نكون شيفينها تعقد تقيد !!

هنحاول نفهم السر
@@@@@@@@@@@@@@

قال تعالى :"من عمل صالحا من ذكر أو أنثى فلنحيينه حياة طيبة ولنجزينهم أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون"

طبعًا احنا بنصدق ربنا
ربنا قال "فلنحيينه حياة طيبة"

حياة طيبة يعني راضي .. يعني مستمتع بطاعته .. يعني مرتاح .. يعني لما حاجة بتتعبه في الدنيا حلها عنده بسيط هيقوم توضأ ويصلي ركعتين لله وربنا يفرج همه

أكيد كل واحد لما كان بيعمل ذنب كان بيعمله عشان يحصل على لذة ..
اللي مصاحب واحدة واللي مقضية حياتها شات واللي بيسهر في ملهي ليلي واللي مدمنة أغاني واللي .. واللي .. واللي ، كل دول بيدوروا على لذة .. على سعادة

حتى اللي بيشرب سجاير بيقول انه بيشربها عشان تريحه نفسيًا
واللي بيشرب مخدرات بيحاول يبقى مبسوط ويهرب من الواقع

بس لذة المعصية ليها خاصية
وهي إنك ممكن (لو انت بعيد عن ربنا) في لحظتها تحس إنك مبسوط وفرحان
بس بعد شوية تحس إنك قرفان وزهقان ومخنوق ومش طايق نفسك خالص
مع إن كل حاجة ماشية كويس

تقوم تهرب من الإحساس ده بذنب جديد وشوية ويجيلك نفس الاكتئاب وهكذا

أنت عايز تبقى مبسوط !!!

وكلنا نبحث عن نفس الشيء
عن الراحة والسعادة

بس هو ينفع تدور على أهرامات الجيزة في إيطاليا ؟!!

لو لفيت إيطاليا شبر شبر مش هتلاقيها .. ليه ؟!!
لإنك بتدور في المكان الغلط .. لأنها وبكل بساطة في الجيزة والمشكلة إنك عارف كويس إنها في الجيزة ورايح تدور في المكان الغلط

يبقى لو هندور على السعادة والراحة في كل مكان مش هنلاقيها إلا في العمل الصح زي الآية ما قالت

يبقى اللي شكله ممكن تشوفه معقد هو مبسوط لانه في المكان الصح

لكن اللي بيدور في مكان غلط ... "من أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا ونحشره يوم القيامة أعمى"
@@@@@@@@@@@@@@@

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (من كانت الآخرة همه جعل الله غناه في قلبه وجمع له شمله وأتته الدنيا وهي راغمة ، ومن كانت الدنيا همه جعل الله فقره بين عينيه ،وفرق عليه شمله ،ولم يأته من الدنيا إلا ما قدر له)

ركزوا معايا كده ... ((غناه في قلبه وجمع له شمله وأتته الدنيا وهي راغمة))
مرتاااااااااااااح
مفوض أمره لربه
والدنيا مش هتضيع منه هتجيله ومن غير ما يتعب ويجري وراها .. ده إلى جانب رضا وثواب ربنا

((فقره بين عينيه ،وفرق عليه شمله ،ولم يأته من الدنيا إلا ما قدر له))

تعباااااااااان
بيجري في كل اتجاه
وفي الآخر بردو مش هياخد أكتر من رزقه .. دا إلى جانب عقاب ربنا

بنحارب عشان الدنيا وفي الأول والآخر مش هناخد منها أكتر من المقسوم لنا !!!
@@@@@@@@@@@@@@@@

ولهذا قال أحد السلف الصالح : (لو يعلم الملك وأبناء الملوك ما نحن فيه من النعيم لجالدونا عليه بالسيوف)
وقال آخر مبديًا حزنه وتأسفه على الذين لم يشهدوا هذا المشهد :مساكين أهل الدنيا ، خرجوا منها وما ذاقوا أطيب ما فيها .. قيل وما أطيب ما فيها .. قال : محبة الله ومعرفته وذكره .

وكان شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله- يقول : إن في الدنيا جنة من لم يدخلها لم يدخل جنة الآخرة .
@@@@@@@@@@@@@@@@

بعضنا جرب طعم مرارة المعصية
فهل حسيت قبل كده بلذة الطاعة ؟!! ... جربها
اسمع ....
أقرأ ....
فكر ....
وجرب ....
وافتكر !!!!
لا خير في ذنب سيألمك في الدنيا ويدخلك النار في الآخرة
وإن .......
فرق كبير بين (معيشة ضنكة) و (حياة طيبة)
وفرق كبير بين ((غناه في قلبه وجمع له شمله وأتته الدنيا وهي راغمة)) وبين ((فقره بين عينيه ،وفرق عليه شمله ،وولم يأته من الدنيا إلا ما قدر له))

4a62c89eed04c23765&#5.jpg
اللهم أرزقنا السعـادة في الدنيا والآخرة