البرادعي: مستعد لوضع كافة امكانياتي تحت تصرف الجيش والشعب



كتب- أيمن شعبان:
قال الدكتور محمد البرادعي المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية، رئيس الجمعية الوطنية للتغيير، إنه مستعد للتعاون مع المجلس الأعلى للقوات المسلحة، حتى تتجاوز مصر الظرف الراهن وصولا إلى بر الأمان.
وأضاف البرادعي في تصريحات لفضائية "بي بي سي" بالعربية أنه مستعد لوضع كافة امكانياته وقدراته تحت تصرف الشعب المصري والقوات المسلحة.
وحول إمكانية ترشحه في الانتخابات الرئاسية المقبلة قال البرادعي إن هذا الأمر لا يجول بخاطي الآن، حيث أعيش الآن فرحة انتصار الشباب المصري واللحظة الراهنة تجعلنا نرتقي فوق التفكير الذاتي.
وفي سياق متصل قال البرادعي ''أحمد الله على أنني عشت لأرى مصر محررة، وأن يعيش كل شعبها بحرية وكرامة''، وأضاف البرادعي في مداخلة مع فضائية الجزيرة، إن ثورة 25 يناير، التي تكللت بتخلي الرئيس مبارك عن الحكم، كان بمثابة تحرير مصر من احتلال وطني وليس أجنبي''، مشيراً إلى ان مصر كلها سعيدة، بعد أن استرد شعبها حريته وادميته.
وأكد البرادعي أنه في هذه اللحظة ''بدأنا نضع اقدامنا على الطريق الصحيح، لتحقيق دولة ديمقراطية تلحق بوكب الحضارة، وأن على الجميع العمل على أن تنتقل مصر إلى مرحلة انتقالية تجرى خلالها انتخابات رئاسة وبرلمانية حرة نزيهة، وتحقيق الحرية والعدالة الاجتماعية، بما يعبر عن إرادة الشعب.
ولفت البرادعي الذي يترأس الجمعية الوطنية للتغيير، أنه كان يتمنى أن يخرج الرئيس مبارك بطريق أفضل من تلك التي خرج بها، واصفاً طريقة تركه للحكم بـ ''المهينة، والمذلة''، وان مصر أصبحت دولة محررة ولا يجب أن تنظر للوراء.




المصدر:اليوم السابع