السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



جنازة عسكرية وشعبية مهيبة للفريق الشاذلي أحد أبطال حرب أكتوبر







شيعت عقب صلاة الجمعة أمس جنازة الفريق سعد الدين الشاذلي‏,‏ رئيس أركان حرب القوات المسلحة خلال حرب أكتوبر‏,‏ الذي وافته المنية أمس الأول عن عمر يناهز‏89‏ عاما‏,‏

وقد تحولت جنازة الفقيد التي شارك فيها العشرات من المواطنين وبعض قادة الجيش إلي محاولة لرد الاعتبار إليه ولدوره البارز في حرب أكتوبر‏,‏ بعدما اختلف في وجهات النظر مع الرئيس الراحل أنور السادات‏,‏ واضطره للعيش خارج مصر لسنوات طويلة‏.‏

وحمل النعش الملفوف بعلم مصر علي سيارة عسكرية وبجواره رجال القوات المسلحة‏,‏ وخلفهم حملة النياشين والأنواط‏,‏ ودد المشيعون هتافات تعدد مآثر الشاذلي منها خدنالك حقك ياشاذلي‏,‏ وانهمرت دموع المصلين حزنا علي الفقيد‏.‏

ولوحظ أن إمام مسجد أبي بكر الصديق بمصر الجديدة‏,‏ الذي أقيمت فيه صلاة الجنازة قد تجاهل ذكر اسم الشاذلي خلال خطبة الجمعة‏,‏ وعند عودته لصلاة الجنازة‏,‏ مما جعل الشيح حافظ سلامة قائد المقاومة الشعبية في السويس خلال حرب أكتوبر‏73يهتف بأن الفقيد هو البطل الحقيقي لحرب أكتوبر‏.‏