"الإعلاميون الأحرار" يطالبون بمحاكمة "الفقى" وعزل "المناوى"

السبت، 12 فبراير 2011 - 19:32


أنس الفقى وزير للإعلام السابق
كتب دندراوى الهوارى

أصدر عدد كبير من العاملين باتحاد الإذاعة والتلفزيون بيانا أكدت فيه أنه إلحاقاً بركب ثورة 25 يناير 2011 المباركة وتمجيداً لأرواح شهدائنا الأبرار وبراءة من وجه الإعلام المصرى القبيح الذى انحاز لأولياء الضلال والتضليل والكذب الرخيص، وانحيازاً من الإعلاميين الشرفاء الذين انحازو منذ اللحظة الأولى إلى الثورة، وإلى مستقبل مصر، نتقدم نحن الإعلاميين المصريين العاملين باتحاد الإذاعة والتليفزيون المصرى بالمطالب التالية:

1. يستنكر الإعلاميون الأحرار موقف اتحاد الإذاعة والتليفزيون فى تضليل الرأى العام المصرى لما تم بثه على شاشات التليفزيون المصرى والإذاعة المصرية الرسمية أثناء تغطية ثورة الشعب. كما نستنكر البيان الذى تم بثه صباح اليوم السبت الموافق الثانى عشر من فبراير 2011 الساعة الثامنة صباحاً بموقف التليفزيون المصرى من الأحداث.

2. محاكمة وزير الإعلام السابق أنس الفقى بتهمة الفساد وإهدار المال العام، ودوره فى تضليل الرأى العام المصرى والعالمى تجاه ثورة الشعب المصرى والتحفظ على كافة ممتلكاته، ومنعه من السفر.

3. عزل المهندس أسامة الشيخ من منصبه، ومحاكمته بتهمة الفساد وإهدار المال العام، وسوء استغلال نفوذه، والتحفظ على كافة ممتلكاته، ومنعه من السفر.

4. عزل عبد اللطيف المناوى رئيس قطاع الأخبار، ومحاكمته بتهمة الفساد وإهدار المال العام، والخيانة العظمى فى تضليل الرأى العام المصرى والعالمى تجاه ثورة الشعب المصرى.
5. تشكيل لجنة برئاسة النائب العام لمحاكمة كل من رؤساء القطاعات، رؤساء القنوات، ورئيس مجلس إدارة شركة صوت القاهرة، ورءوس الفساد.

6. التحفظ على كافة المستندات والأوراق الخاصة بمكتب وزير الإعلام ورئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون وكافة رؤساء القطاعات، والمكاتب الفنية، ومكاتب كل من شركة صوت القاهرة ووكالة الإعلان الخاصة بها.

7. حماية مكتبات التليفزيون وما تبقى بها من شرائط خاصة بتراث وذاكرة الشعب المصرى العظيم.

8. تغيير كافة القيادات الأمنية فى مبنى الإذاعة والتليفزيون المصرى وإلغاء المتابعة الأمنية للعاملين ومحاكمة كاتبى التقارير الأمنية عن زملائهم. وأن يقتصر دور الأمن على حماية المنشأة فقط.

9. منع صرف أى دفعات إنتاجية أو مستحقات مالية لشركات الإنتاج المتعاملة بالطريقة المباشرة وغير المباشر مع اتحاد الإذاعة والتليفزيون المصرى بمدينة الإنتاج الإعلامى.

10. تشكيل لجنة متطوعة من الإعلاميين القادرين على إدارة اللحظة الراهنة فى الإذاعة والتليفزيون المصرى.

ونهيب بكافة طوائف الشعب المصرى لحمايتنا من الأمن الذى يطاردنا حتى ونحن نكتب هذا البيان.