غدا.. الطب الشرعى يسلم التقرير النهائى عن ضحايا أحداث الثورة للنائب العام

السبت، 12 فبراير 2011 - 19:06


النائب العام عبد المجيد محمود
كتب محمود المملوك

انتهى فريق الطب الشرعى بمصلحة زينهم اليوم، برئاسة الدكتور السباعى أحمد السباعى كبير الأطباء الشرعيين من إعداد التقرير النهائى حول الجثث المجهولة التى استقبالها بالمشرحة جراء المظاهرات وإطلاق النار على بعض المساجين الذين حاولوا الفرار.

وكشف التقرير بأن عدد الجثث التى تم استقبالها بلغ 143 جثة بينها 115 لمساجين و28 لمتظاهرين وجميعهم للذكور.

وأشار إلى أن معظم المجنى عليهم تلقوا طلقات نارية حية ومطاطية تسببت فى نزيف حاد وهبوط بالدورة الدموية نتيجة نزيف كمية كبيرة من الدماء، علاوة على وجود إصابات نتيجة الضرب بالحجارة والعصا التى يستخدمها قوات الأمن المركزى.

وأوضح التقرير أن عدد الحالات التى تم استقبالها من السجون بلغ 115 حالة تم التعرف على 99 منها وتسليمها إلى زويهم بينما لا تزال 16 جثة مجهولة داخل الثلاجات فيما تم استقبال 28 حالة أخرى من المتظاهرين تم التعرف على 22 منها وتسليمها إلى زويهم لدفنها ولم يتم التعرف على 6 منها ليصبح عدد المجهولين حتى الآن 22 جثة.

كما أوضح الانتهاء من إعداد التقارير النهائية لجميع الحالات ومن المتوقع تسليمها غدا، الأحد، إلى المستشار الدكتور عبد المجيد محمود النائب العام لإرفاقها فى التحقيقات التى تجريها النيابة العامة ولجنة تقصى الحقائق المشكلة من قبل رئيس الوزراء.

واختتم التقرير بأن الجثث التى تم استقابالها لم تكن بها أى جثة لضباط الشرطة.