مكالمة بين وزير المالية والمتظاهرين بـ"التعليم" تنهى احتجاز "هلال"

الإثنين، 14 فبراير 2011 - 00:21

هلال جلس على الأرض واستمع إلى المتظاهرين

كتب حاتم سالم


بعد 7 ساعات من الاحتجاز، تمكن الدكتور هانى هلال، وزير التعليم العالى والمشرف مؤقتا على وزارة التربية والتعليم، من مغادرة مقر الأخيرة، بعدما أجرى اثنان من موظفى العقود، الذين كانوا يرفضون خروجه، مكالمة هاتفية مع د. سمير رضوان وزير المالية، أكد لهما خلالها أنه سيصدر صباح اليوم، الاثنين، أوامره بتثبيت 1900 موظف بـ"التعليم".

وقام الموظفون، الذين تحدثوا هاتفياً مع وزير المالية فى حضور "هلال"، بنقل تفاصيل المكالمة إلى زملائهم المتظاهرين داخل ديوان "التعليم" منذ صباح أمس، وبعدها سمحوا لـ"هلال" بالخروج من الديوان، فيما قرر العشرات من الموظفين المبيت حتى الصباح فى انتظار قرار "رضوان".


من جهته أمر اللواء حسام أبو المجد، رئيس الإدارة المركزية للأمن فى الوزارة، بنقل من ينوون الاعتصام فى أوتوبيسات "التعليم" إلى مقر اتحاد طلاب المدارس فى حى العجوزة للمبيت هناك.


وكان نحو ألف موظف بالعقد داخل الوزارة قد احتجزوا "هلال" عصر أمس، الأحد، داخل ديوان "التعليم" ورفضوا خروجه إلا بعد منحهم ضمانة بتعيينهم، وهو الأمر الذى اضطر معه الوزير إلى البقاء داخل "التعليم" لمدة 7 ساعات وسط هتافات الموظفين: "يا هلال ريح ريح..إنت بايت مش هتروح" و"مشى حالك يا هلال..عايزين نأكل العيال"
.

المصدر:اليوم السابع