بريطانيون يطالبون رئيس الوزراء بتجميد أرصدة عائلة مبارك

الإثنين، 14 فبراير 2011 - 08:40

الرئيس السابق حسنى مبارك

كتبت سماح حمدى


يتعرض رئيس الوزراء البريطانى دايفد كاميرون لضغوط قوية، من أجل تجميد أموال الرئيس المصرى السابق حسنى مبارك فى بريطانيا، والتى تُقدَّر بـ 5 مليارات جنيه إسترلينى (9.9 مليار دولار).

واتهم وزير الدولة البريطانى السابق للشئون الخارجية فى حكومة حزب العمال مارك مالوك براون حكومة كاميرون بـ"عدم إدانة مبارك بما فيه الكفاية، والمبادرة إلى تجميد أمواله وأصول ابنه جمال"، وذلك حسب ما ذكر فى صحيفة "صندى ميرور" البريطانية أمس الأحد، ورفض متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية التعليق على إمكانية تجميد أموال مبارك فى بريطانيا.


وترددت مخاوف من أن عائلة مبارك سوف تتجه إلى لندن، حيث يملكون منزلاً فخماً ذى ست طوابق يُقدر بعدة ملايين من الجنيهات الإسترلينية فى منطقة بلغرافيا وسط لندن.


وقال الخبراء إن أى تأخير فى تجميد أموال عائلة مبارك فى بريطانيا سيسهِّل عليهم نقلها إلى الخارج، فيما رجحوا احتمال أن تُدِير عائلة مبارك هذه الأموال من خلال المراكز المالية فى لندن.


وتشمل ممتلكات عائلة مبارك عشرات المنازل والفنادق فى جميع أنحاء العالم، وتُقدر قيمتها بنحو 10.5 مليار جنيه إسترلينى (16.8 مليار دولار).


وأفاد مسئولون أن عائلة مبارك، ومن ضمنها ابنه جمال، جمعت ثروة مقدارها 43.5 مليار جنيه إسترلينى (70 مليار دولار).


يُذكر أن سويسرا أعلنت أمس الأول، أنها جمدت الأموال التى أودعها مبارك وعائلته سرًا فى بنوكها، مما أدى إلى مطالبة رئيس الوزراء البريطانى كاميرون بالحذو حذوها.


المصدر:اليوم السابع