مالنا من زوال
أقسم فرعون وهامان
ونسيا أن البشر إلي فناء
والدوام لله الواحد الديان
هب الشباب من كل حدب وصوب
على قلب رجل واحد بالميدان
بصوت كهزيم الرعد
وقلوب يعمرها الإيمان
طالبوا بالعدل والتغير
ودحر الفساد والعدوان
هاج فرعون وماج
واطلق ملأه على الميدان
محملين بالبغض والسلاح
ليجتثوا ورد الجنان
ارقوا الدماء بالساحات
فاشتعل شباب الميدان
لا تراجع لا استلام
صمدوا رغم الآلام والأحزان
حتى اسقطوا طاغوت الزمان
وزال فرعون وهامان
وبقيت مصر الحرة زهرة
مسومة على جبين جميع البلدان


بقلمي انا