الاتحاد الأوربى يعلن مساندته لمصر وتقديم الدعم الاقتصادى

الثلاثاء، 22 فبراير 2011 - 15:45


كتب يوسف أيوب

عبرت الليدى كاترين أشتون، وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبى، عن تقديرها للشعب المصرى، مشيرة إلى أنها بحثت مع المسئولين المصريين ممن التقتهم، ومنهم أحمد أبو الغيط وزير الخارجية، مساندة مصر فى المستقبل للوصول الى الديمقراطية، والمتطلبات الاقتصادية.

وأكدت كاترين اشتون، على أن الأمر متروك للمصريين لتحدد مستقبلها وبحث القضايا الاقتصادية التى تواجههم، مشددة على أن الاتحاد الأوروبى يساند مصر ولكن على المصريين ان يحددوا مستقبلهم واحتياجاتهم.

وقالت أشتون فى مؤتمر صحفى مع أبو الغيط صباح اليوم الثلاثاء، أن الاتحاد الأوروبى سيرد فوراً على أى طلب من الجانب المصرى، حيث يتم التأكد من وجود كل الموارد والخبراء المطلوبين لمساندة الشعب المصرى، مشيرة إلى أنها أرادت زيارة مصر للتأكيد على مساندة دول الاتحاد الأوروبى (27 ) للشعب المصرى.

ومن جانبه قال أحمد أبو الغيط، إنه بحث مع أشتون، أبعاد الثورة المصرية فى 25 يناير، وشرح ما حدث والمسار السياسى الذى تتحرك مصر فيه حاليا وصولا الى الديمقراطية الكاملة.

وأضاف، تحدثنا عن الخطوات التى ستتم فى الشهور القليلة القادمة وتصميم كل المجتمع المصرى على تنفيذ كل الانجازات والمبادئ الأساسية التى تحكم تحركاته والخطة الاقتصادية، مشيرا إلى أن الحكومة المصرية تدرس كل النتائج والأضرار التى حدثت للاقتصاد المصرى، ومساهمة القوى الدولية فى تعزيز الاقتصاد المصرى وتدعيم منحه فرصة للنمو مرة أخرى، مع تركيز واضح على تحقيق فرص عمالة للمجتمع المصرى وفتح السياحة مرة أخرى والحفاظ على المزيد من الاستثمارات الحالية.

وأضاف أبو الغيط، أنه أوضح لها أن الشعب المصرى يتمتع بقدر هائل من الكرامة الوطنية، وأننا فى مصر نبغى الدعم من الاتحاد الأوروبى وأن يقف معنا المجتمع الدولى، ولكننا لا نطلب من أحد ولا نمد أيدينا الى أحد، وأن المشاركة بيننا ستكون قائمة على التكافؤ.


المصدر:اليوم السابع