تسيير 41 رحلة جوية اليوم لتونس والجزائر وليبيا لإجلاء المصريين

الأحد، 27 فبراير 2011 - 18:24

وزارة الخارجية المصرية

كتب يوسف أيوب


أعلنت وزارة الخارجية أنه تم تسيير 41 طائرة اليوم، الأحد، من أسطول مصر للطيران إلى ليبيا وتونس والجزائر لإجلاء المصريين الفارين من الاحتجاجات الليبية، منهم 21 طائرة إلى مطار طرابلس وطائرة إلى سرت و17 إلى مدينة جربا فى تونس، وطائرتان إلى عين أمناس فى الجزائر.

وقال السفير محمد عبد الحكم، مساعد وزير الخارجية للشئون القنصلية والمصريين فى الخارج، إنه تم إعادة 61 ألفا و710 مواطنين مصريين منذ يوم 21 فبراير حتى منتصف ليل أمس السبت، معتبرا ذلك بأنه أكبر عدد تم إجلاؤه إلى خارج ليبيا من كل الجنسيات التى كانت موجودة، حيث تحتل مصر المرتبة الأولى فى نجاح الجهود التى قامت بها أى دولة لإعادة مواطنيها، مضيفا إلى أنه تم استقبال 12 ألفا و50 من رعايا الدول العربية والأجنبية الذين عبروا الحدود المصرية مع ليبيا عبر منفذ السلوم، حيث تقديم كافة التسهيلات اللازمة لهم.

وأكد عبد الحكم على أن الحكومة المصرية على استعداد لتسيير أكثر من 50 رحلة طيران إلى كافة المدن الليبية يوميا لإجلاء المصريين، لكن تواجههم مشكلة تتمثل فى الحصول على تصاريح الهبوط وموافقة الجانب الليبى، مشيرا إلى أن مصر قد طلبت الحصول على موافقات لتسيير عبارات للموانئ الليبية مثل طرابلس ومصراتة وسرت وأننا ما زالنا فى انتظار الحصول على تلك الموافقات، وأكد على أهمية قيام المواطنين المصريين الراغبين فى العودة بالاتصال بالسفارة المصرية ومكتب مصر للطيران فى طرابلس لترتيب عودتهم حتى يتم تجنب التكدس فى مطار طرابلس، كما يوجد تعاون كامل مع السلطات فى مالطا .

ولفت مساعد وزير الخارجية إلى أنه من المنتظر تسيير 30 رحلة إلى تونس، بالإضافة إلى 4 عبارات تابعة للقوات المسلحة تم إرسالها لتونس لنقل المصريين الذين تعدى عددهم الـ25 ألف مصرى، وقال عبد الحكم إنه تم إنشاء مكتب يتبع السفارة المصرية فى تونس، وذلك بمنطقة جربا وتم تعزيز السفارة المصرية بعدد من العاملين .

وقال عبد الحكم إن هناك مجموعة عمل تعمل على مدار الـ24 ساعة يشارك فيها كافة الوزارات المعنية وهى الدفاع والخارجية والداخلية والنقل والصحة والطيران المدنى ومصر للطيران، كما وجه عبد الحكم الشكر إلى السلطات الجزائرية والتونسية اللتين تقدم كل التسهيلات للمصريين الذين يفرون من ليبيا .




المصدر:آليوم السابع