مواجهات بالإسكندرية والمتظاهرون يسيطرون على مقر أمن الدولة




متظاهرين داخل مقر أمن الدولة بالاسكندرية



3/4/2011 1000 PM
كتب – سامي مجدي:
تشهد محافظ الإسكندرية مواجهات بين متظاهرين وقوات تابعة لجهاز أمن الدولة بالمحافظة، مما أدى إلى إصابة أربعة أشخاص، ويحاصر المتظاهرون مقر الجهاز، مطالبين بإلغاءه ومحاكمة ضباطه، فيما تواترت أنباء عن أن المتظاهرين تمكنوا من السيطرة على مقر جهاز أمن الدولة بالإسكندرية.

وأفاد شهود عيان أن قوات أمن الدولة بالإسكندرية تطلق الرصاص الحي وقنابل المولوتوف والمسيلة للدموع على المتظاهرين، وأفيد أن الناشط مصطفى حسن عضو المكتب التنفيذي لائتلاف شباب الثورة بالإسكندرية أصيب وفي المواجهات.
وتمكن المتظاهرون من إحراق 4 سيارات وتحطيم 6 سيارات للشرطة كانت تقف حول المبنى المكون من 3 طوابق وسيطرت قوات الجيش على الحريق، وتدخلت القوات المسلحة، التي تعمل على حراسة المبنى منذ بدء الاحتجاجات، لفض المتظاهرين وتأمين العناصر بالمبنى من بطش المتظاهرين، وأفيد أن المتظاهرين ااستطاعوا القبض على بعض عناصر من أفراد الشرطة التابعين للجهاز.
وقالت محطة ''الجزيرة'' الفضائية إن هناك حريقاً اندلع بمقر أمن الدولة بالمحافظة الساحلية، وأن هناك محاولات تجري لإخماد النيران، مضيفة أنه سمع إطلاق رصاص، ولم يتم التأكد من مصدره.
ومازال المتظاهرون يحاصرون مقر جهاز أمن الدولة من كافة الجهات، وشددوا أنهم لن يبرحوا أماكنهم حتى حضور لجنة من الجيش والقضاء لضبط الوثائق والمستندات الموجودة داخل الجهاز، فيما استسلم بعض عساكر الأمن المركزي وسلموا أسلحتهم للمتظاهرين.




المصدر: مصراوي