اقتحام أمن الدولة بقنا يكشف عن 100 ألف جنيه مكافأة من "الوطني" لضباط الجهاز


صورة أرشيفية
كشف دخول المتظاهرين إلى مقر أمن الدولة بقنا في صحبة قوات من الجيش عن مستند يثبت تقديم أعضاء بالحزب الوطني، مكافأة قدرها 100 ألف جنيه، لعدد من ضباط أمن الدولة.
قامت قوات الجيش بمحافظة قنا اليوم بالسيطرة على مقر أمن الدولة بالمحافظة، وذلك بعد اصطحاب الحاكم العسكرى ومدير الأمن 6 من المتظاهرين، نزولا على رغبتهم للمقر، لطمأنة الجميع بأن الوضع تحت السيطرة الكاملة.
هتف المتظاهرون الـ6 الذين يمثلون مختلف التيارات من سلفيين وإخوان وجماعات وائتلاف ثورة 25 يناير وأئمة مساجد، وقعوا تحت طائلة التعذيب وبدأوا بتكبيرات تفاعل معها الجميع "اللـه أكبر.. وللـه الحمد".
بدأ المتظاهرون بتفقد بدروم التعذيب، والذي أثار فى نفوسهم الكثير من الهموم، وكانت المفاجأة عندما وجدوا ملفا يحوى مكافأة تقدر بـ100 ألف جنيه تم منحها من رجال الحزب الوطنى لبعض الضباط بجانب أجهزة كمبيوتر، تم الاستيلاء عليها من المركز العلمى بقرية دندرة تخص الإخوان الذين أكدوا أنها أجهزتهم.
قام المتظاهرون الـ400، الذين كانوا يتظاهرون أمام مسجد ناصر بفض تظاهرهم بعد شكرهم للحاكم العسكرى ومدير أمن قنا.
قال حسين شعبان، أحد قيادات السلفيين الذين دخلوا مقر أمن الدولة إننا نقوم الآن بعمل محضر كى تتسنى للجيش السيطرة الكاملة على أمن الدولة ومساءلة الجهاز الفاسد على مخالفاته.





المصدر:الاهرام