الجمال والبراءة لطفة عمرها 90 سنة
ملامحها تبدو كأنها حية
لكنها
محنطة منذ عام 1920



تبدو لو كانت نائمة فقط ومن هنا جاءت تسميتها
الجمال النائم



روزاليا لومباردو
Rosalia Lombardo
1918 - 1920




توفيت نتيجة التهاب رئوي
ومن شدة حب والدتها وحزنها الشديد على وفاتها
طلبت من دكتور سولافيا من ايطاليا تحنيط الطفلة
وقام الطبيب بطريقة عجيبة وغير معروفة لتحنيط الطفلة
لم يكشف عنها ومات ودفن سر التحنيط معه في القبر

قبل ان يكتشف مؤخرا مذكرات مكتوبة بخط يد الطبيب ألفريدو سولافيا
وبها تقنيات التحنيط المستخدمة

وعلى الرغم من ان عمرها حتى الآن 90 سنة
لكن ملامحها تبدو وكأنها حية الى يومنا هذا ولم تتغير حتى جلدها يبدو طبيعيا وكأنها نائمة



الطفلة اجمل مومياء فى العالم
موجودة في متحف فى مدينة باليرمو بايطاليا
فى معبد سراديب الموتى