سيداتي سادتي كله يظبط موجة راديو على قناة " الإف إن إخص"
20006600
حيث المرح و الهرج والمرج والتهييس
ونتشرف بان قناتنا هي أول قناة تنمي التفاهة عند الشباب وتفخر بأنها لا تقتصر فقط على الراديو بل و أيضا على التلفزيون عشان نطبق المثل
" اللى ما يشترى يتفرج "

و أيضا قناتنا تقدم باقة مختارة و غير مختارة من الأغاني بهدف على كل لون يا بتسطا
و الأن نترككم مع برنامج " أنا والفسيخ وهواااك " مع أسامة سمير :



تحذير هام
" ننصح مرضى القلب و الضغط مراجعة الطبيب قبل الإستماع .... المحطة غير
مسئولة عن أى أصابات ... والله انتوا حريين "



المذيع ( عفانا الله و عفاكم ) : أحبائي الحَبيبة اللى بيحبه الحب
عشان خاطر الحب (مش عشان حاجة تانية...) موضعنا النهاردة عن" الحياء " في الحب ... وده موضوع يؤرق كل شبابنا الحَبيّبه و نحب ننبه على كل اللى هيتصلوا بينا البنين منهم والبنات (أقل من 18 سنة) على انهم يخلوا التليفون جمبهم تحت البطانية ( عشان الفضايح ) ويتأكدوا إن كل اللى فى البيت ناموا ( عشان ياخدوا راحتهم فى الفضفضة واعرف اعملهم انلايزيشن كويس يرضيهم ويبسطهم ) .....

ونستقبل أول إتصال
حريمى


المذيع : الووووووووو
الحبيبة : ألو ... إزيك يا أثامة أنا بحبك أوي اوي بجد بحبك موووووت وكان نفسى أكلمك من زمان
المذيع : فعلا .. فعلا ..أنا اتحب بسرعه حقيقي ( ويكمل بعد مصمصة شفايفه وبلع ريقه) بس إحنا موضعنا إنهاردة عن الحياء في الحب ... إنت متجوزة ؟
الحبييبة : لأ
المذيع : مخطوبة ؟
الحبييبة : توء
المذيع : مرتبطة عاطفيا ؟
الحبيبة : أه
المذيع : طب يا ترى قلتيلوا بحبك ؟
الحبييبة ( في إندهاش و إندفاع شديد ) : طبعا كتيييييير ( ومستغربه اوى من السؤال .. واخدين بالكوا ) ... بس هو مأليش خالص...
المذيع : أه ممكن يكون هو بيكسف أو في أنواع من الشباب ما بيصرحش بحبه لأنه أكيد عنده دم ياما بيكون بيلعب بعواطف البنت ... بس أنا بشجعك علي الإستمرار في
العلاقة
الحبيبة : ايوه يا اثامة بث انا حاثة إني بحب واحد تاني ... بث الأولاني مالي عليا حياتي
المذيع : مشكله فعلا ... أنا رأي إنك تسيبي الأول و التاني و تحبي من أول و جديد
و دلوقتي اعزائنا المشاهدين والمستمعين نسمع أغنية
" اللى اختاشوا ماتوا "

يا اخى حاجه تعقد
انا مش عارف الناس دى بتحس ازاى ؟؟