مقتل خمسة إسرائيليين من عائلة واحدة طعناً على يد فلسطيني





القدس - أ ف ب أفاد الموقع الإخباري الإسرائيلي "واي نت"، السبت 12-3-2011، بأن خمسة إسرائيليين من عائلة واحدة قتلوا ليل الجمعة - السبت على يد فلسطيني نجح في التسلل الى مستوطنة ايتمار قرب نابلس شمال الضفة الغربية.

وأكدت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي لوكالة "فرانس براس" أن فلسطينياً نجح في التسلل الى مستوطنة ايتمار وهاجم عائلة.

وبحسب "واي نت" فإن خمسة أشخاص، هم أب وأم وأولادهم، قتلوا خلال الهجوم.

وأعلنت إذاعة الجيش الاسرائيلي من جهتها أن الجيش أطلق عمليات بحث وقطع الطرقات في منطقة ايتمار الواقعة شمال الضفة الغربية.

وأكدت القوات الأمنية الفلسطينية أن جنوداً إسرائيليين انتشروا في المنطقة وأن طوافة عسكرية تحلق في أجواء القطاع الذي وقع فيه الهجوم.
ردّ طبيعي على العدوان


وفي أول رد فعل فلسطيني على العملية قالت "سرايا القدس" الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي إن الهجوم هو "رد طبيعي" على "العدوان" الإسرائيلي ضد الفلسطينيين دون أن تتبنى الهجوم.

وقال أبوأحمد الناطق باسم سرايا القدس لوكالة "فرانس برس" إن هذه "العملية الفدائية رد طبيعي للمقاومة على الاعتداءات الصهيونية".

وأضاف "من حق المقاومة الطبيعي الرد على الجرائم والاعتداءات الصهيونية".

ورداً على سؤال حول ما إذا كانت حركته تتبنى الهجوم، قال أبوأحمد: "لا يوجد اي تبنٍّ للعملية من قبل الحركة".





المصدر:العربيه دوت نت