قمة الاحراج لشاب دخل الى عرس لياكل .. بس انكمش !
كل منا مرت عليه مواقف محرجه سواء كان هو بطلها او كانت لصديق له وقد تكون محرجة في لحظتها ولكنها تكون مسلية عند ذكرها وسأنقل لكم في موقعكم بانيت الاول في العالم العربي والتابع لصحيفة بانوراما قصة حدثت لشاب عازب ..
يقول اخينا : "كنت في احد الليالي جائعاً وقررت ان اذهب لاحد المطاعم المشهورة وعندما وصلت غيرت رايي وذهبت لمطعم اخر ولكنه كان مقفل فانتهى بي الراي ان اذهب لاحد قصور الافراح واتعشى شيء دسم عليه الكلام ولا من شاف ولا من دري .. دخلت القصر وكان مزدحم بالناس وجلست في موقع بين مجموعة من كبار السن



وكعادتي اخذت اروي لهم القصة تلو الاخرى واراقب متى ياتي موعد الوليمة



حتى سألنى احدهم من انت فقلت انا فلان فقال فلان من ؟ فقلت انا من جماعة العريس



فحرك رأسه وكأنه اقتنع فقلت له انت اكيد من جماعة العروس فقال نعم انا كذلك



اكملنا الحديث حتى جاء الفرج وحضر الطعام وقام الجميع



جلست على احد الصحون وبه اكل معتبر وجلس معي ذلك الرجل المسن



وبدأنا في التهام الطعام



وحينها سألني ذلك الرجل قائلاً



تقول انك من جماعة العريس



قلت له نعم



فقال وهو يبتسم



تعش يا ولدي



وتوكل على الله هذا ما هوعرس الله يهديك



هذا اجتماع أسري



عندها احسست ان العالم كلها تنظر الي فخرجت مسرعاً حتى انني لم اغسل يدي الا في البيت من شدة الاحراج .."
م ل ط و ش