أوقات لا يحب الرجال ان يتكلموا فى أي موضوع

- اثناء الدوام (في مكان العمل)



الازواج لا يحبون هذا التصرف بل وسيحاولون تجنب الحديث مع زوجاتهن قدر الإمكان وعلى الأغلب سيكون ردهم بالرفض على أي اقتراح، لا لشيء وأنما لمحاولة أنهاء المكالمة بأسرع ما يمكن خوفا من الإحراج من الزملاء أو المدراء في العمل.



اثناء ماتش كرة القدم اومباراه مفضله له


هذا الوقت يعتبر مقدسا جدا للرجال المهتمين بالرياضة لذا لا تحاولي مناقشة أي مواضيع سواء جديدة أو قديمة معه. اتركيه يستمتع بوقته، وبالاستناد الى نتيجة المباراة تحدثي إليه أو أنسي الموضوع.


قبل المعاشره الزوجيه


لا تستغلي هذا الوقت لمناقشة اي موضوع لأن زوجك لن يكون في حالة تسمح له بالحديث أو اصدار قرارات وغالبا ما سينسى أي وعود قام بها بعد ذلك، لذا وحتى لا تشعري بالاحباط قومي بتأجيل الحديث لوقت أخر.


بعد العوده من العمل
لان كل ما يريده زوجك هو طبق شوربة دافئ، وطبق طعام منزلي وشهي.

أما باقى الساعات بعد كده لحد وقت نومه فهي مخصصة للإسترخاء على الكنبة ومحاولة هضم وجبة العشاء بهدوء.



في الاماكن العامه


لا يحب الرجال مناقشة المواضيع الحساسة والحاسمة في الأماكن العامة لأنهم يخشون إنصات الناس لأحاديثهم العائلية، لذا لا تحاولي مناقشة أمور مصيرية في المطاعم والمقاهي العامة.



طب ايه هى أفضل الأوقات للتكلم مع الزوج والوقت المناسب لحضرته
فى دراسه وجدوا الصباح هو أفضل الأوقات للتحدث مع الرجال، لذا تنصح السيدات باغتنام هذه الفترة لإجراء حديث مع الشريك إذا رغبن في الحفاظ على علاقة زوجية متينة وهادئة

وان استعداد الرجل للاستماع صباحا يكون في أعلى درجاته بسبب الهرمون الذكري تستوستيرون(والوقت ده طبعا هيكون فى شغله انسى)



,,,,عايزه اقولكم ابقوا قابلونى انكم تلاقوا الوقت ده لان ساعتها حاجه من اتنين بتحصل لاما عنده شغل ومتاخر وعايز يلبس ويجرى بسرعه او انك وراكى مدارس الولاد
او حتى لو لاقيتى الوقت ده لاما هتفضلى انك تكملى نومك لانك كنتى سهرانه العيال او انه عايز الفطور