توصل باحثون إلى أن للتفاؤل فائدة طبية إذ انه يساهم في إطالة عمر المصابين بأمراض القلب. وأفاد موقع "هيلث داي نيوز" الأمريكي







بأن مرضى القلب يميلون للعيش فترة أطول إذا كانت نظرتهم إلى الأمور إيجابية.
وأشار الباحثون إلى أنه طلب من أكثر من 2800 شخص يشكون من مرض القلب ملء استمارات عن الأوضاع النفسية، وسئلوا عن مدى إيمانهم بالقدرة على الشفاء من مرضهم والعودة إلى الروتين الطبيعي.
واستمر الباحثون في دراستهم ولاحظوا أنه بعد مرور 15 سنة توفي 1637 من المرضى و885 منهم، أي 54% بسبب مرض القلب .
وأوضح الباحثون من المركز الطبي في جامعة ديوك أنه اتضح أن المرضى الذين تميزوا بنظرة إيجابية كانوا 30% أقل عرضة للموت خلال فترة المتابعة لمرضهم. وأشاروا إلى أن تزايد خطر الوفاة بين المتشائمين ظل موجوداً حتى بعد استبعاد وجود عوامل من بينها شدة مرض القلب والعمر والجنس والدخل والاكتئاب والمساعدة الاجتماعية.
وأكد المعد الرئيسي للدراسة أنها فريدة من نوعها لأنها تظهر أن نظرة المريض إلى مرضه لا تؤثر فقط قدرته على استعادة حياة طبيعية بل على صحته على المدى الطويل وبالتالي فرص نجاته".