للحصول على البروتين بعيدا عن اللحوم!!




يعتقد كثيرون ان البروتين لا يتوفر بالكميات المطلوبة إلا في اللحوم ومنتجات الألبان. ولكن هناك أنواعا من الخضروات الغنية بالبروتين لمن يبحث عن مصادره خارج اللحوم والألبان.






تعتبر البقوليات عموما من الخضروات الغنية بالبروتين ، وخاصة فول الصويا الذي يحوي كل الحوامض الامينية الضرورية للجسم مع البروتين والألياف.
العدس أيضا من البقوليات الغنية بالبروتين ، بما يعادل 18 غراما من البروتين في الكوب الواحد مقارنة مع 13 و15 غراما في غالبية البقوليات الأخرى. هناك أيضا البازلاء التي تحوي 11 غراما في الكوب. كما انها مصدر جيد لفيتامينات ومعادن أخرى فضلا عن الألياف المفيدة.
الأرضي شوكي كذلك من الخضروات الغنية بالبروتين بالاضافة الى فوائد صحية أخرى بسبب ما يحويه من مضادات للأكسدة. كما انها تخفض مستوى الكولسترول وتساعد على تحسين عملية الهضم.
يحوي الهليون والبطاطس والذرة نحو 5 غرامات من البروتين في الوجبة. ومن الخضروات البروتينية أيضا البامياء والفطر والبروكولي والبطاطس الحلوة بنحو 3 غرامات. وهي ليست كمية كبيرة ولكن الاكثار من تناول هذه الخضروات المفيدة في كل الأحوال يعوض عن قلة البروتين فيها.
وتنبه مجلة هيلث ماد الطبية الى ان الخضروات ليست مصدرا كافيا للبروتين لأنها لا تحوي كل الحوامض الامينية اللازمة. ولتحويلها الى مصدر كامل للبروتين ينبغي تناولها مع حبوب كاملة مثل الرز الأسمر والشعير لتوفير الحوامض الامينية.