الكثير من الفتيات في مرحلة المراهقة تصطدم مع أهلها و ذلك نتيجة إختلاف في المرحلة العمرية,ومحاولة المراهقة في أن تبرز شخصيتها من خلال إثبات رأيها. ومن جهة أخرى يسعى الأهل الى التمسك بآرائهم وذلك ظناً منهم أنهم يحمون مصلحة الفتاة,وفيما يلي مجموعة من القواعد التى تساعدك على التحاور وإقناع أهلك بطريقة سليمة:

1- حوّلي الأوقات التي تمضيها مع أهلك إلى أوقات جيدة إن استطعتي.

2- لديكي الكثير من الصفات الجيدة ، فلماذا لا تظهرها؟ قد تفضلي إظهار الصفات السيئة!

3- هل تشعري أنك تقلدي تصرفات أهلك حين يكونون غاضبين؟ حاولي بالأحرى أن تهدئي و أن تسترخي قبل مواجهة المسألة مع أهلك.هذا سيساعدك على إبقاء الأمور تحت السيطرة. قد تشعري أنك تحتاجي لبعض الوقت للراحة و الابتعاد.

4- كوني واعية لسلوكك قدر الإمكان.

5- الطريقة التي تتكلمي بها مهمة .حاولي ألا تتهجمي على شخصية أهلك فهذا يجرحهم. تذكري أنه حتى و إن كانوا يقومون بما لا توافقي عليه فإنهم يتصرفون بما فيه مصلحتك. حاولي أن تستخدمي التعابير و الكلمات التي ترغبي أن يستخدمها أهلك حين يتكلمون معك.

6- حاولي أن تستمعي بقدر ما تتكلمي.يمكنك استخدام طريقة أخرى في التواصل كأن تقولي مثلا: " لدي رأي آخر " أو " هذا ما أعتقده " أو " أنا أرى المسائل على هذا النحو"

7- حاولي قدر الممكن أن لا تثيري كراهية أهلك.

8- عليكي أن تتعلمي كيف تناقشي و كيف تشاركي في وضع القوانين و في حل المشاكل حتى تتوصلي إلى الضبط الذاتي.

9- أطلبي من أهلك المشاركة في وضع القوانين و الحدود.

10- إبقي هادئة و عقلانية قدر المستطاع حتى عندما تتزايد انفعالاتك فهذا مهم جدا لكي تسيطري على غضبك.

11- تذكري هذه الأمور لحل مشاكلك:ركز على المشاكل التي يكون من الممكن التفاوض بشأن حلولها، قيّمي و قارني الخيارات حتى تتوصلي إلى الحل الذي يوافقك كما يناسب أهلك.