الخجل...والحياء هل هما شيء واحد



هل الخجل والحياء شيء واحد؟





الحياء :هو الإلتزام الكامل بمكارم الأخلاق والإبتعاد نهائيا عن إيذاء
شعور الأخرين مع المحافظه على الذات وكرامة الشخص.





( الحياء شعبة من شعب الإيمان ) , وهو صفة ممدوحه.






وتعددت التساؤولات على معنى الخجل فالبعض يقول
الخجل : هو العزوف عن المجتمع - مع حاله من الدونيه والشعور بالنقص في الشخصيه أمام ذاته وأمام الآخرين، وكثيراً ما تؤدي إلى الانطواء والانعزال التام



والسؤال المحير




هل هناك درجات للخجل؟؟



عندما يقال انك شخص خجول.. هل تعني هذا المعنى!!








كيف يصف الأخرون الإنسان الخجول :



1- إنسان بارد لايتفاعل مع المجمتع.



2- غير مشارك لايهتم بالأخرين.



3- ليس لديه ثقه في نفسه.



4- حساس تجاه النقد.








ماهي مظاهر الخجل المرئيه ؟
يعني كيف تميز الشخص الخجول من مظهره
1- إحمرار في الوجه.



2- التمتمة او اللجلجة.



3- صوت مخنوق, عرق بارد.



4- كثرة الطرف بالعين.



5- عدم الإستقرار على وضع معين عند الحديث.



6- الرغبة في سرعة إنهاء الحديث مع الغرباء.



ولذا نرىاحياناً أن الحياء مطلوب والخجل مرفوض
ولكن لماذا حين نريد أن نمدح الفتاة نقول عنها إنها خجولة؟!!
هل يجب أن تكون الفتاة خجولة؟!
برأيي أن الفتاة يجب أن تحتفظ بالحياء كاملاً وبمسحه خفيفه من الخجل
لا توصلها لحد الانتقاص من الذات أو الانطواء
وعدم الثقه بنفس..
ولكن بقدر يعطيها مسحه جميله جداً من التواضع,,,





أترك لكم الآراء والنقاش