الإخوان: نرفض إنشاء أحزاب على أساس دينى.. ولا تنازل عن المرجعية الإسلامية

الخميس، 24 مارس 2011 - 16:59
مرشد الإخوان د.محمد بديع
كتب شعبان هدية


أكد د. أحمد دياب، رئيس المكتب السياسى بجماعة الإخوان المسلمين، تأييدهم لتعديل قانون الأحزاب لتكون بالإخطار، مشددا على اتفاق الجماعة مع ما جاء فى المشروع فيما يتعلق بحظر إنشاء الأحزاب على أساس دينى.

وذكر دياب فى تصريح خاص "لليوم السابع" أن الجماعة تتمسك بالمرجعية الإسلامية وهى الهوية والحضارة بعيدا عن المفهوم الدينى، مضيفا أن هدفهم إنشاء حزب مدنى على أساس مرجعية إسلامية، معتبرا أن هذا لا يتعارض مع نص القانون المزمع إعلانه بشأن تعديل قانون الأحزاب.

وأشار دياب إلى أن حزب"الحرية والعدالة"، الذى تعكف الجماعة على مراجعة برنامجه ولائحته التنفيذية حاليا ينص على أنه حزب مدنى مفتوح لكل المصريين بمرجعية إسلامية، مضيفا أن جميع نصوص البرنامج الذى كانت معدة فى 2007 تم مراجعتها من جانب لجنة مختصة من أعضاء مكتب الإرشاد والقسم السياسى وكوادر سياسية من أعضاء برلمان سابقين، وتخصصات فى مختلف التخصصات، مشيرا إلى أن هناك مناقشات تدور حاليا فى نتائج استطلاعات الرأى والمقترحات المقدمة من أعضاء الجماعة فيما يتعلق باللائحة التنفيذية والبرنامج والإطار العام.

يأتى هذا فى الوقت الذى أكد فيه د.أسامة سليمان القيادى الإخوانى فور الإفراج عنه فى عفو صحى بقضية "التنظيم الدولى"، التى تم اعتقاله على خلفيتها منذ يونيو 2009، أن فرحته الحقيقية ليس بخروجه من السجن الظالم فقط بقدر فرحة شعب مصر بنسيم الحرية، واصفا ما حدث من سقوط للنظام بآية من آيات الله سبحانه.

ووجه سليمان الشكر للمجلس العسكرى على قرار الإفراج الصحى عنه، معتبرا الجيش حامى الثورة وخير داعم للشباب، مطالبا بضرورة إسقاط التهم الظالمة التى ألصقها النظام البائد وأمن الدولة بالشرفاء، مشيرا إلى أنه يثق أن الشعب الذى تذوَّق طعم الحرية لا يعود إلى الظلم والاستبداد أبدًا، داعيا الشباب والثوار بالانطلاق إلى العمل والإنتاج، وتعويض ما فاتَ من البلاد خلال العقود السابقة والسعى إلى رفع اسم مصر فى جميع المجالات.



المصدر:اليوم السابع