اختيار الصديقة التي على خلق ودين، كنز كبير قد تخطئ الفتيات في اختيار صديقاتهن، ولا يعرفن حقيقتهن، وبالاختبار التالي تعرفن عيوب صديقاتكن، فإما أن تحاولن إصلاحهن، أو أن تبتعدن عنهن، إذا دعت الحاجة والموقف لذلك.


أما عن أجواء الصداقة الإيجابية:


- الثقة المتبادلة.
- الورع.
- استخدام الحلم والرفق واللين.
- الكرم.
- ترك المناقشة السلبية.




أما عن مواصفات الصديقة الحقيقية لكي هي:

- تقبل عذرك وتسامحك إذا أخطأت.

- تظن بك الظن الحسن، وإذا أخطأت بحقها تلتمس لك العذر.

- ترعاك في مالك وأهلك وولدك وعرضك، وتكون معك في السراء والضراء، وفي الفرح والحزن، وفي السعةِ والضيق، وفي الغنى والفقر.

- تتمنى لك الخير دائماً.

- تنصحك إذا رأت عيبك، وتشجعك إذا رأت منك الخير، وتعينك على العمل الصالح.

- توسع لك في المجلس، وتسبقك بالسلام إذا لاقتك، وتسعى في حاجتك إذا احتجت إليها.

- تدعي لك بظهر الغيب دون أن تطلبي منها ذلك.

- تحبك بالله وفي الله دون مصلحة مادية أو معنوية.

- تفيدك بعملها وصلاحها وأدبها وأخلاقها.

- ترفع شأنك بين الناس، وتفتخرين بصداقتها، ولا تخجلين من مصاحبتها والسير معها


يارب الموضوع يكون عجبكم
دمتم في حفظ الرحمن ,,,,,,,,