قد ترغبين في منح اصدقائك خاصة صديقاتك المقربات الاعذار، ولكن أحيانا يجب أن تكوني حذرة عندما تتحول الصداقة إلى إستغلال. وهذه بعض المؤشرات التي قد تساعدك في معرفة ما إذا كانت صديقتك العزيزة تستغلك أم تحبك بصدق.
المؤشرات:

تتصل فقط عندما تريد شيء ما.
العلاقة الجيدة ترتكز على التوازن.إذا توقعت أن تكون صديقتك موجودة عندما تحتاجين إليها فيجب أن تبادليها نفس الدعم. على أية حال، بعض الأشخاص، لا يدركون هذا المبدأ تماما أو لا يهتمون له عندما يتعلق الأمر بالأخرين. إذا كنت تتعاملين مع صديقة تظهر فجاءة عندما ترغب في اقتراض شيء ما، أو تحتاج الى مساعدة أو دعم – ثم تختفي مرة أخرى وخاصة عندما تحتاجين الى دعمها – هذا مؤشر واضح على أنها ليست صديقة حقيقية بل صديقة مصلحة.

تكذب -- كثيرا.
كلنا نبالغ أحيانا، وبعض الناس أكثر عرضة للمبالغة من الآخرين. مع ذلك، أي شخص تزيد أكاذيبه عن الحقائق لا يستحق أن يكون مقربا منك. إذا كنت تعرفين أو لاحظت مؤخرا بأنها تكذب في كل شيء تقريبا أو تخفي عنك حقائق هامة، فيجب أن تفكري جيدا في قطع علاقتك بها وعدم آتمانها على اسرارك الشخصية.

تبدو تنافسية أكثر من اللازم.
المنافسة بين الاصدقاء بدون مشاعر العداء أمر مرح بل ويشجع على التغيير والتطوير، لكن إذا كانت صديقتك طموحة أكثر من اللازم عندما يتعلق الامر بمنافستك فيجب أن تحذري منها. الصديقات الحقيقيات لا ينافسن، ولا يغرن من صديقاتهن ولا يقللن من شأنهن، بدلا من ذلك يشعرن بالسعادة لما تحققه صديقاتهن من نجاح سواء في العمل أو البيت أو الحياة الاجتماعية.

تحاول التحكم في حياتك.
لطالما تجنبت المتنمرات في المدرسة، والامر هو نفسه في الحياة الاجتماعية، هناك نساء متنمرات يحببن فرض سيطرتهن وسطوتهن على الآخريات. الصديقات اللاتي يعتقدن بأنهن يعرفن كل شيء، ويحاولن التقليل من شأنك ومن معرفتك ومن تعليمك ومن اسلوب حياتك لسن صديقات. تخلصي منها فورا فالتواجد حول هذه الشخصية المستبدة يمكن أن يؤثر على احترامك لذاتك ويستنزف طاقتك بشكل سلبي.