يعقد حزب الرواد المصري -تحت التأسيس- اجتماعا للهيئة التأسيسية بكامل أعضائها خلال الأسبوع المقبل، لدراسة إمكانية دعم الحزب للسيد عمرو موسى الأمين العام للجامعة العربية في حال خوضه انتخابات الرئاسة في مصر.




وقال أمين عام الحزب المهندس مسعد راشد -في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط- اليوم الأربعاء، إن الهيئة التأسيسية سوف تدرس خلال اجتماعها أيضا إمكانية ترشيح أحد أعضاء الحزب في الانتخابات الرئاسية، وسيتم طرح الاختيار أمام أعضاء الهيئة حتى يتم حسم القرار.

وردا على سؤال حول علاقة حزب الرواد المصري بعمرو موسى، قال راشد إن العديد من أعضاء الحزب لديهم علاقات عمل تربطهم بعمرو موسى منذ مدة طويلة، حيث عملوا معه من خلال الاتحاد العربي لمقاولي البناء والتشييد، ومنظمة رواد الأعمال التي تعمل تحت مظلة جامعة الدول العربية.

وأشار راشد إلى أن الحزب سوف ينتهي قبل اجتماع الهيئة التأسيسية من إجراءات التأسيس والتوكيلات اللازمة، وسوف يتم إخطار لجنة شؤون الأحزاب قبل نهاية الأسبوع المقبل على أقصى تقدير، كما يعقد الحزب مؤتمرا جماهيريا حاشدا في مدينة المحلة بمحافظة الغربية يوم الاثنين المقبل.

تجدر الإشارة إلى أن فكرة الحزب تقوم على إصلاح منظومة القيم داخل المجتمع، وتهيئة المناخ العام من حرية وعدالة وترسيخ للديمقراطية في وجدان كل المصريين، ونشر فكر ريادي اقتصادي تنموي بين أفراد المجتمع، عن طريق بناء واكتشاف ورعاية رواد الأعمال المصريين من الشباب والأشخاص المؤهلين، لإنشاء أعمال صناعية وزراعية وتجارية تتسم بالإبداع والابتكار والطموح.

وقالت أمل حسن زكي نائب رئيس الحزب، إن الحزب يهدف لإنشاء منظومة متكاملة من برامج التدريب التنموية والمشروعات الصناعية والزراعية والتجارية الصغيرة والمتناهية الصغر، التي تتسم بالتميز ونشرها من خلال خريطة تنموية لجميع محافظات الجمهورية، وكذلك تفعيل المشاركة التنموية لإخواننا وأبنائنا العاملين بالخارج، عن طريق إنشاء منظومة متكاملة من الشركات المساهمة ذات الصفة العربية والدولية والمحلية، تعمل في مجالات مختارة صناعية وزراعية وتجارية، توزع على جميع المحافظات لخدمة وتنمية الاقتصاد المصري، وتحقيق تنمية شاملة اقتصادية واجتماعية وإسكانية تؤدي إلى ريادة اقتصادية وسياسية داخلية وخارجية.

جريدة الشروق