" أ بجـــديــــة العشــــــــق"

أ نــاديـــك ...يـاحبيـب العمـــــر
أ ناديك من مملكـــة أ حــزانـــي المقدسة
من أسوار حيــرتــي من صفحـات أ يامي أغنيــك
أ غنيــة من شــريان القلـــب
نشيــداً تفــوح منـــه مــلــوحــة العبـــرات
ياحبيب العمــر...
أ طلــــق ســراح خيـــالـــي
لأ غـــــرد على صدرك ربيعـــاً يفتت صخور البعاد
ينبــوعــاً أداوي بــه سقـــام العمـــــر
يـــا حــلـــم أ حــــــلامـــــي... وربيـــع خيـــالــــي
أنت في الهــوى قـــدري المرصود
أ نـــــــاديــــــــــك...
يـــافـــــــرح عمـــــــــــري...
صـوتـي نغـم شجي لصدى وتر موجوع
أناديك...
من وديان خوفي المفروش بصفحات الأوراق
بأحـرف نور تحرق الآهات والوساوس
أنـاديك...
بحبي...وبحروقي الكاوية
ألا تسمع ...ندائـي الغـريق
تعال وهــدهـــد قلـبـي المـذعــور...
ليــزهــر الروض في ليلي الدامس
بنغــم سرمـدي تضيء بـه شموع الحـــــــب
تعــــــال...
ونـــزه يــديـك فـي خصـلات شعـــــري...
لتتراقص أ لسنة اللهيب في كلماتــي...
نـداء متلهـف يشدني إليك...
يمطـرنـي سحاباً من الأمـل الوضاء
تعال...لنحول صحراء الروح
إلى واحة...من تغريد البلابل
دعني أعود إليك برياح الشوق
إلى وهج نارك في ليالي المطــر
دعنـــي ...أســـافـــر
في وجهك الخريفي
كطيـــر باسط الجناحيـن
أراقص قلمـي ...مابيــن
الحلـــم والخيـــال
أحمــل شغب السنين وكـأسـاً متــرعــة بشكــوى الهجــــر
قــادمـــة من آخـر قارة من قارات الشوق
مـهــاجــرة بيــن مقلتـيــــــــــك
كعصـــــافيــــــر الـــربيــــــــع
بـــــــــلا قيـــــــــــود
لأ هـــرب من الغصـــــة
التـــي تسـكـــــن الأ عمـــــاق ومـــن الدمعــــة الحبيســــــــة
خلـــــف الشعاع الآفــــل فـــي أفق الغيـاب
وفــــي وجــــع الغـــــــروب
سنهــدم جـــــدار الــحــــــــــزن
فــــي ممـــــالك الـــــــــروح
أرتشـــف أنـــداء السحـــر العسـليـــة
وأ تـــرك لك رحيــق الهمســـــــات
أستـــــــرد أبجــديتـــــي
وتنهـــض الحــــــروف مــن ركـــام السنيــن
وأضعك بين كل رفة
عيــن وزفـــرة فـــــــــــؤاد
لنلهــــو ســويــاًبالبـــراعــــــ م المتفتحـــــــــــة
ويســـتـيـــقظ الــــربيــــع عـلــى آ هــاتنــا
وتــــــورق غصـــــــــــــــون الحيــــــــــــــاة