إذا شعرت مؤخرا بأن البدء في محادثة هامة مع زوجك أصبح شيء الماضي، فقد حان الوقت للبدء بالحديث من جديد. وهذه بعض الطرق البسيطة لإستعادة الحوار البناء داخل علاقتك.

إسأليه عن يومه:


قد تبدو هذه النصيحة واضحة، لكن متى كانت آخر مرة سألت زوجك عن يومه واستمعت إلى ما يقوله حقا ؟ قد تقولي لنا بأنك تسألينه دائما ولكن هل تلاحظين الاجابة. بدلا من قراءة البريد الالكتروني، والاهتمام بمجريات المسلسل اليومي، توقفي واجلسي بقربه واستمعي لما يقوله بإهتمام.

إطلبي نصيحته:


أكثر الرجال يحبون إعطاء النصائح والشعور بأنهم يساعدون. سواء كانت لديك مشاكل مع صديقتك أو كنت بحاجة الى بعض الأفكار حاولي التوجه إليه أولا بحثا عن النصيحة.

ناقشي الأخبار الهامة معه:


سواء كان ذلك خبرا في الجريدة، أو على الانترنت أو على الاي فون، التحدث عن الاخبار اليومية العامة وحتى الفنية يمكن أن يضيف نوعا من التغير الى محادثاتكما ويغنيها وقد يفتح الباب لمناقشات اخرى وأراء.

اختارا قضية للنقاش:


خذا 10 إلى 15 دقيقة لبحث قضية ما، إختارا جانب واكتبا بعض الملاحظات. ثم، يمكنكما أن تراجعا مواقفكما معا. هذه طريقة عظيمة لإعادة إيقاد شرارة التحادث في علاقتكما -- وتعلم شيء جديد حول الأحداث الحالية، أيضا.