تعد فترة الترتيب للزفاف، والتخطيط لشهر العسل من الأمور الممتعة حقا. ولكن بعد أن ينتهي كل شيء وتعودا من شهر العسل، تبدأ الحياة. وبينما قد تعيشين في الزواج الأكثر روعة وتكامل، إلا أن الحياة الزوجية يمكن أن تصبح أقل متعة مع الوقت. بالطبع أنتما تحبان لعضكما البعض، ولكن الحياة الروتينية، الضغوط الخارجية من العمل، يمكن أن تجعل الحياة الزوجية مملة، أو غير ممتعة كما كانت.
كنتيجة، يمكن أن تزيد حدة الملل والضجر، لذلك يجب على الأزواج أن يتوقفوا قليلا ويفكروا بالأمور الجيدة التي يمكن تحقيقها لإعادة الحيوية والمتعة إلى الزواج.

1. شكلا هوايات مختلفة


قد لا تجدان الكثير من الأمور الممتعة والشيقة لتتحدثا عنها إذا كنتما تمضيان كل الوقت برفقة بعضكما البعض. بمعنى أخر، استقلا عن بعضكما البعض حتى تعودا بقصص وأخبار جديدة ومشوقة ومختلفة. الهوايات المختلفة والأصدقاء المختلفين، تجلب العديد من المتعة والتشويق إلى الأحاديث المسائية.


2. الأحداث التلقائية


هل تذكرا أيام الخطوبة عندما كنتما تفكران جديا في أحداث إجتماعية وترفيهية لتمضيا الوقت معا. استعيجا تلك الحماسة والنشاط وابحثا عن أمور جديدة وممتعة يمكنكما القيام بها. هناك مطاعم جديدة، مسارح، حفلات، أفلام.


3. لا تهددا بالافتراق

يمكن للعلاقات أن تمضي وتكبر وتزدهر فقط، إذا كان الطرفان يملكنا الثقة والصبر والألتزام. بعض العقبات والمشاكل لا بد منها في بداية الطريق، ولكن هذا لا يعني بأن تبدأ بالتهديد بالافتراق والانفصال، بعض الكلمات الجارحة يمكن أن تبقى في الذاكرة للأبد حتى بعد التوصل إلى تفاهم، لذا فكرا جيدا قبل أن تتحدثا بشأن الإفتراق.

4. رحلات عطلة نهاية الأسبوع

لا شيء أجمل من الخروج من المنزل وإلى الطبيعة حيث الهواء النقي، والحرية، والمناظر الجميلة. فكرا في قضاء عطلة نهاية الأسبوع بعيدا عن المنزل، إذا كانت الظروف المادية صعبة حاولا البحث عن شط هادئ واستمتعا بالشمس الدافئة.

5. ركزا على غرفة النوم

الجزء الأساسي في أي علاقة هو ما يحدث داخل غرفة النوم. فالحياة الجنسية، تثبت الروابط وتعزز الحب.لذا حاولا التفكير في أمورجديدة وحيوية لتتبيل حياتكما الزوجية. كونا متهوران في الحب وستكون النتائج ممتعة.