عن عبد الله بن عمرو قيل : يا رسول الله أي الناس أفضل؟


قال: كل مخموم القلب صدوق اللسان ..قيل: صدوق اللسان نعرفه فما مخموم القلب؟

قال : " هو التقي النقي لا إثم فيه ولا بغي ولا غل ولا حسد"
حديث صحيح رواه ابن ماجة عن عبدالله بن عمرو..صحيح الجامع الصغير.


فبذالك يحيا الإنسان ناصع الصفحة..أبيض الوجدان..رائع الإحساس..

راضياً عن الحياة..وعن قضاء الله..مستريح النفس..منشرح الصدر..

هادئ الأعصاب..لطيف الأنفاس..سعيد الفؤاد..كبير العاطفة..

قال جل وعلا:" وَالَّذِينَ جَاءُوا مِنْ بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالإِيمَانِ وَلا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ" [الحشر 10]


وصـــــية

**********
**********


عدِّل نظرتك للغير، وفكِّر في أشخاص تحتقرهم وطهِّر قلبك من ناحيتهم.

ـــــــــــــــــــــــــ ــــــ