النائب العام المصري يستدعي مبارك ونجليه للتحقيق


القاهرة (رويترز) - قال النائب العام المصري يوم الاحد انه أمر باستدعاء الرئيس السابق حسني مبارك وابنيه علاء وجمال للتحقيق معهم في بلاغات اتهمتهم بجرائم الاعتداء على متظاهرين واستغلال النفوذ والحصول على عمولات.
وقال في بيان صدر عقب كلمة صوتية وجهها مبارك عبر قناة العربية التلفزيونية ونفى فيها وجود أي أصول مالية أو عقارية له بالخارج ان تلك الكلمة "لن تؤثر على الاجراءات التي تتخذها النيابة العامة في التحقيق في الوقائع المقدمة ضدهم."
وأضاف أن "هذه البلاغات تتعلق بمدى اتصال رئيس الجمهورية السابق وأفراد أسرته بجرائم الاعتداء على المتظاهرين ووقائع أخرى تتعلق باستغلال النفوذ والحصول على عمولات.
"ولذلك تقرر استدعاؤه ونجليه."
وقال مبارك في كلمته عبر تلفزيون العربية انه تكلم بعد أسابيع انتظر خلالها "أن يصل الى النائب العام المصري الحقيقة من كافة دول العالم والتي تفيد عدم ملكيتي لاي أصول نقدية أو عقارية أو غيرها من ممتلكات بالخارج."
وتظاهر مئات الالوف من المصريين يوم الجمعة مطالبين بمحاكمة مبارك بتهم فساد وقتل واصابة متظاهرين شاركوا في الاحتجاجات التي ادت الى الاطاحة به يوم 11 فبراير شباط الماضي.
وقتل مئات وأصيب الالوف في الاحتجاجات التي أنهت 30 عاما من حكم مبارك لمصر.
وقالت وسائل اعلام في الخارج والداخل ان ثروة مبارك تبلغ مليارات الدولارات ومن بينها أصول في الخارج.
وذهبت تقديرات الى أن ثروته تبلغ عشرات المليارات من الدولارات.
واعتبر مبارك تلك التقارير تشويها لسمعته وسمعة أسرته مؤكدا احتفاظه بحقه في مقاضاة وسائل الاعلام التي نشرتها.
ويقيم مبارك في منتجع شرم الشيخ المصري منذ أجبرته الاحتجاجات الشعبية التي استمرت 18 يوما على التخلي عن الرئاسة.
وقال النائب العام في بيانه ان وزير الداخلية اللواء منصور عيسوي سيخطر مبارك في محل اقامته بقرار استدعائه للتحقيق.
وتحقق السلطات المصرية مع العديد من رموز نظام مبارك في بلاغات عن تضخم ثرواتهم بصورة غير مشروعة.
وصدر يوم الاحد قرار من النائب العام بحبس رئيس الوزراء السابق أحمد نظيف لمدة 15 يوما على ذمة التحقيق معه بتهم اهدار المال العام والتربح وتربيح الغير. وهناك عدد من الوزراء السابقين قيد الحبس على ذمة التحقيق وقدم بعضهم للمحاكمة.
وفي تطور اخر قال النائب العام يوم الاحد انه تحفظ على اراض تابعة للامير السعودي الوليد بن طلال في منطقة توشكى في جنوب البلاد.
والارض جزء من مشروع لاستصلاح الصحراء باستخدام مياه يجري ضخها عبر قناة من خزان بحيرة ناصر وراء السد العالي في جنوب مصر.
(شارك في التغطية سعد حسين)
من محمد عبد اللاه