دليلك الى الخيارات الغذائية السليمة

لاشك أن الحياة المتوازنة تعني اكتمال الصحة البدنية والنفسية وذلك نتيجة للارتباط الوثيق بين هذين المجالين لدى الإنسان عموما فإذا كانت المقدمات منطقية لابد، بمشيئة الله، أن تأتي النتائج منطقية أيضا، وحيث أننا دائما نحصد ما نزرعه، فإن المسؤولية تقع على عاتقنا في اختيار بصمتنا الصحية لأن الغذاء غير المتوازن يؤدي إلى إخفاق الجسم في تحقيق امكانيات نموه ومن هنا فإننا نأمل أن يوصلنا اتباع القواعد والخيارات الأساسية الواردة في هذا الدليل الغذائي إلى بر الأمان للتمتع بموفور الصحة والعافية تمهيدا للعب دور أكثر ايجابية في الحياة .


الخطة الغذائية :

* تناول الدهن بكميات أقل ـ حاول أن لا تتخطى الكمية المسموح بها يوميا

* تناول وجبات متنوعة وصحية مع الإكثار من الخضروات والفواكه .

*تناول وجبات رئيسة خلال اليوم مع وجبات خفيفة قليلة الوحدات الحرارية وخفيفة الدهون .


بعض القواعد الأساسية في التغذية :

توفر الوحدات الحرارية الطاقة التي يحتاجها الجسم للبقاء، وتتواجد الوحدات في الكاربوهيدرات (carbohydrates) (كالسكريات والنشويات) وفي الدهون (fats) والبروتينات (proteins) لكن الدهن يولد ضعف عدد الوحدات الحرارية في الجرام الواحد مقارنة مع البروتينات والكاربوهيدرات

ويمكن تعريف الكاربوهيدرات بالأطعمة التي تتجزأ إلى الغلوكوز أو السكر الذي تستخدمه الخلايا لنشاطها وهو نوعان: البسيط وتجده في السكر والعسل والحلويات مثلا، اما المركب فتجده في الخضار والخبز والبطاطا والمعجنات والأرز، ويجب أن تكون الكاريوهايدرات المركبة الأساس للوجبات .
تعتبر البروتينات العنصر الأهم في بناء العضلات أو الجزء الأكثر فاعلية في الجسم لإحراق الوحدات الحرارية، تجدها في اللحوم ومشتقات الحليب وبكميات قليلة في الخضار والحبوب وينبغي الإكثار من تبادل البروتينات مع التذكير أن الأطعمة الغنية بهذه المادة هي عالية الدهنيات في الغالب، تحقق من وجود بدائل خفيفة الدهن ما امكنك ذلك


• الدهون ضرورية للحياة وللصحة السليمة لكنها إذا تجاوزت الكمية اللازمة تصبح تهديدا للصحة وللحياة تجدها في مشتقات الحليب والزبدة والزيوت والسمن وفي اللحوم أيضا

• أما الوجبة الصحية والكاملة فهي التي تشتمل على الكاريوهيدرات والبروتينات والدهنيات بالنسب التالية:

50 – 70 % كاربوهيدرات
10 – 20 % بروتين
20 – 30 % دهون