مظاهرة نسائية أمام "البحوث الإسلامية" ترفض الرأى الشرعى فى الحضانة

الأربعاء، 27 أبريل 2011 - 11:22
الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية الشيخ على عبد الباقى
كتب لؤى على


تظاهر صباح اليوم الأربعاء، المئات من الأمهات الحاضنات أمام مجمع البحوث الإسلامية بعد أن علمن أن المجمع سيناقش قوانين الطفل والأسرة، مفضلات العمل بالقانون الحالى، وقامت بعض السيدات بالصراخ والعويل، بينما أصيبت البعض بحالات إغماء.

من جانبه قال الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية الشيخ على عبد الباقى لـ "اليوم السابع" إنه استقبل وفوداً من السيدات اللائى طالبنه بعدم مناقشة الأمر فى جلسة المجمع، مؤكداً أنه لن يتم النظر لهن، وأن الأمر سيعرض على المجمع لإصدار الرأى الشرعى دون النظر لمصلحة أحد.


وكان المجمع قرر مناقشة قوانين الطفل والأسرة، والتى تتعلق بتنظيم الرؤية وولاية الأطفال، لإصدار الرأى الشرعى والدينى الذى يرعى حقوق الطفل والأب والأم والأسرة.


جاء ذلك بعد طلب جمعية "إنقاذ الأسرة" تحت التأسيس، والتى تطالب بإلغاء القانون 1 لسنة 2000، والذى رفع سن حضانة الأطفال إلى 15 سنة، والعودة إلى نص ومبادئ الشريعة الإسلامية، التى تحدد سن الحضانة بـ7 سنوات للذكور و9 سنوات للإناث، حتى يتمكن الأب غير الحاضن من رعاية أطفاله، والمشاركة فى تربيتهم، وإيجاد نوع من التوازن فى علاقة الأبوين مع الطفل، فيما طالبت بإلغاء قانون تجزئة الولاية على الطفل الذى جرد الأب من حقه فى الولاية التعليمية على أطفاله، ومن ثم حرمانه من الإشراف عليهم، ومتابعتهم، وتوجيههم تعليمياً.



المصدر:اليوم السابع