صرح مصدر مسؤول بوزارة الهجرة عن فتح باب الهجرة الى لومان طرة و قد أعرب سيادته أن الوزارة تلقت أكثر من 10 آلاف طلب خلال الساعات الأولى من فتح الباب و هو الأمر الذى أدى الى عقد اجتماع طارئ بالوزارة لوضع شروط من شأنها الحد من تلقى مثل تلك الطلبات, حيث أسفر الاجتماع عن ضرورة استيفاء الطلب للشروط التالية مجتمعة أو اثنين منهماعلى الاقل

1- المشاركة فى افساد الحياة السسياسية فى مصر عن عمد و لن ينظر لأى طلب من حالات الافساد الغير متعمد
2- المشاركة فى افساد التعليم و سرطنة المحاصيل
3- المشاركة فى البرلمان الاخير و الموافقة على المادة 76 عند طرحها للنقاش و لن ينظر لاى طلب من نائبى البرلمان السابق الذين صوتوا بلا على المادة 76
- المشاركة فى التعتيم الاعلامى المتعمد
5- المشاركة العمدية فى اجهاض الثورة و الثوار باعتبارهم فلول الشعب المصرى

و قد نددت جمعيات حقوقية و قانونيين بتلك الاشتراطات فيما أسموه بالشروط التعسفية , و من المنتظر أن يطعن محامون شرفاء بعدم دستورية تلك الاشتراطات أمام الدستورية العليا للنظر فى مدى دستورية تلك الشروط من عدمها

من جهة أخرى صرح مصدر مسؤول بمصلحة السجون أنه فى حالة زيادة عدد الطلبات عن الحد المتوقع بالرغم من الشروط المقيدة التى تم وضعها فستضطر المصلحة الى اجراء توسعات فورية بتمويل من صندوق ابنى بيتك