''الفقي'' ينفى تقبيله يد ''المغربي''


الفقي يقبل يد المغربي | الفقي يبوس


أكد الدكتور مصطفى الفقي، المرشح المصري لمنصب الأمين العام لجامعة الدول العربية، عدم صحة الصورة الفوتوغرافية التي تم تداولها على عدد من صفحات موقع التواصل الاجتماعي ''فيس بوك'' والتي تصوره وكأنه يُقبل يد وزير الإسكان السابق أحمد المغربي.
وأوضح الفقي أن هذه الصورة تم التقاطها عن قصد من المصور الصحفي لجريدة ''روزاليوسف'' بتحريض من رئيس تحريرها السابق، وذلك لتشويه صورته أمام الرأي العام داخل مصر على خلفية الخلافات التي كانت بينه وبين قيادات الحزب الوطني وآرائه في السياسات التي كان يطرحها الحزب حينذاك.
وأشار المرشح المصري لمنصب الأمين العام لجامعة الدول العربية إلى أنه قام بنشر تكذيب لهذه الصورة في الصفحة الأولى من صحيفة ''المصري اليوم''، في اليوم التالي.
وعن حقيقة الصورة، قال الفقي أن الوزير المغربي كان يتحدث إلى الأستاذ يسرى الشيخ، وأنه - الفقي - كان مستمعاً إلى الحديث بتركيز شديد فقام مصور روزاليوسف بوضع تعليق على الصورة يُظهره وكأنه يقبل يد الوزير المغربي.
وتابع بقوله ''هذا لم يحدث بالطبع، حتى أن المغربي عندما رأى الصورة قال لي: "قيمتك ومكانتك تدعوني إلى تقبيلك وليس العكس''، مشدداً على أن ما يواجهه خلال هذه الفترة، مع قرب حسم اختيار أمين عام جديد لجامعة الدول العربية، عبارة حملة افتراءات وأكاذيب مضللة تهدف لإقصائه عن أمانة جامعة الدولة العربية وفقدان مصر لهذا المنصب الهام.

المصدر:مصراوي