>>العيون الخضراء :
>>تدلّ على أن أصحابها ذوي شخصية قوية، ويمتازون بقوة الإرادة والعاطفة
>>وصلابة الرأي، يحبون مساعدة الغير إلى أقصى الدرجات، لكنهم في بعض
>>الأحيان أنانيون، وهذه الأنانية نابعة من ثقتهم الزائدة بأنفسهم، لكن
>>أهم ما يميز أصحاب العيون الخضراء أنهم عاطفيون للغاية ويتمتعون
>>بالكمّ الهائل من الحنان.


>>العيون الزرقاء:
>>تعطي صاحبها نظرة عميقة، فيبحر الناظر إليها بشخصية صاحبها، الذي
يكون
>>حساساً جداً فيعامل الغير برقة وشفافية، ويفرض نفسه ورأيه على الآخرين
>>بخفة شديدة، كما أن أصحاب هذه العيون يمتازون بالجرأة والإقدام لكنهم
>>نرجسيون بعض الشيء وخصوصاً في الأمور التي تتعلّق بأغراضهم الخاصة.
>>ومعظم أصحاب العيون الزرقاء عندهم حس فني ملموس.

>>العيون السود:
>>أصحاب هذه العيون هم أناس حالمون يعيشون أجواء الشِعِر، كما أنهم أناس
>>أسخياء وكرماء للغاية، يساندون الغير حتى على حساب أنفسهم، لكنهم
>>يتمتعون بشخصية قوية. الغيرة ترافقهم باستمرار ومشاعرهم الرقيقة
>>تجعلهم «أرضاً خصبة« للأصحاب. فهم إجتماعيون للغاية، لكن في حال
>>انزعاجهم من أمر يفقدون السيطرة على أنفسهم.


>>العيون البنية:
>>هي رمز الحنان والعطف، وكلما مالت العيون إلى اللون البني الغامق دلّت
>>على أن صاحبها يتمتع بحنية أكبر وبعطف شديد على الغير. أصحاب العيون
>>البنية بالإجمال لا يكترثون للمظاهر الخارجية، يحصلون على ما يريدون
>>بهدوء لأنهم لبقون للغاية ولا يعرفون معنى العصبية. ومن جهة أخرى هم
>>أناس حالمون يعيشون في عالم من التأمّل ويسعون إلى الهدوء النفسي
>>والإستقرار.


>>العيون الرمادية:
>>أصحاب هذه العيون هم على نوعين، إمّا يتمتعون بشخصية هادئة ونفس
>>مطمئنة وسخية، وإما يتمتعون بشخصية عصبية وثائرة. وهم يبحثون بشكل
>>دائم عن الهدوء لكن نادراً ما يجدونه. كما أن طابعهم عنيف وميّالون
>>إلى القسوة.



>>العيون العسلية:
>>رغم القلب الطيب الذي يتمتعون به، فهم أناس غير صريحين مع أنفسهم كما
>>مع غيرهم، يبحثون بشكل دائم عن الصحبة لكنهم يلفّون ويدورون كما لو
>>أنهم في دوّامة. ويعتمد أصحاب هذه العيون على أنفسهم منذ الصغر فلا
>>يحبّون الإتكال على الغير
أبداً