مهما اشتد ظلام الليل فضياء الفجر آآت


[IMG]http://i3.makcdn.com/wp-*******/blogs.dir/129586/files//2009/07/digital_wallpaper__2816229.jpg[/IMG]


أبدأ//
بقول الشافعي_رحمه الله_
**وربَ نازلة يضيق الفتى منها ذرعا
وعند الله منها المخرجُ
ضاقت فلما استحكمت حلقاتها فُرجت
وكنت أظنها لا تفرجُ

عند حلول المصيبة , ووقوع الفاجعة لا تصرخ ولا تفزع ولا ترتعد ,
اهدأ لبرهة,وأعلم بأن ما يحدث معك الآن قد كُتب في اللوح المحفوظ من
قبل ولادتك , وقٌدر حدوثه في هذه اللحظة دون سواها ؛؛ حينها ضع يديك
على قلبك واترك مدخلاً للإيمان بالقضاء والقدر واحمد الله دائماً واسترجع
..اذرف ما شئت من الدموع في صمت ,, فالله يراك ويسمعك هو وحده
من أراد أن يكون لك ما كان ليرى أكنت من الشاكرين ام من الساخطين
..احذر فأنت بامتحان إلهي ..فإياك والرسوب...

وإذا ما صبرت واحتسبت سيرجح ميزان حسناتك وترفع درجاتك
ويغمرك رضا رب السموات والأرض...

** مابين غمضة عينِ وانتباهتها
يغير الله من حال إلى حال

نعم ,, هناك مستقبل قريب تحفه السعادة ويتسلل من نافذته
المنتظرة فرجُ عظيم يمحو بقايا حزنك الذي كان يعشش في فؤادك
وتقتات عليه دموعك وغفت عليه ابتسامتك للحظات,, سيأتي ومعه
تعويض لكل أمل هدته الآلام , وكل دمع اجهظته الأحزان ,
وإحياء لابتساماتك الغافية على لحن المصائب..

؛؛ ستحول أيامك القادمة حديقة غناء تعلوها سماء مزرقّة تشع منها
شمس التفاؤل ,, وتتمايل بها زهور السعادة ويترنم على أغصانها الطيور